حجبت شركة غوغل حسابات قناة انباء إيرانية باللغة الاسبانية نشرت في وقت سابق من الشهر تقارير تدعي أن اسرائيل تستخدم أسرى فلسطينيين لإجراء تجارب طبية جديدة.

وأفاد موقع “هيسبان تي في” المعادي لإسرائيل يوم السبت في موقعه الذي لا زال قائم انه تم حجب قناته في موقع “يوتيوب” وقناة “برس تي في”، ودان ذلك كخطوة “ضد حرية التعبير”. وتم حظر الموقع يوم الخميس.

وعنوان مقال “هيسبان تي في” كان “رقابة يوتيوب لهيسبان تي في: ثمن كوننا صوت المقموعين”.

“تم تعليق حسابك في غوغل ولا يمكن اعادته لأنه استخدم بشكل يخالف سياسات غوغل”، قالت غوغل في رسالة تظهر عند محاولة فتح صفحات “هيسبان تي في ” و”برس تي في”.

واطلقت اضاعة جمهورية إيران الإسلامية “هيسبان تي في” عام 2011. وفي عام 2014، اعلنت إيران مخططات لتعزيز نفوذها الاعلامي في امريكا الجنوبية.

“علاقات إيران القوية والمتنامية مع امريكا الجنوبية رفعت الحواجب في الولايات المتحدة وحلفائها الغربيين منذ انشاء طهران والدول اللاتينية تحالفا ضد القوى الامبريالية والاستعمارية، وتسعى لإحياء علاقاتها مع دول مستقلة أخرى تسعى لسياسة مستقلة عن الولايات المتحدة”، قالت وكالة انباء “فارس” الإيرانية.

وفي وقت سابق من الشهر، نشر موقع انباء إيراني مقال انتشر في انحاء امريكا اللاتينية ادعى أن اسرائيل تستخدم اسرى فلسطينيين لإجراء تجارب طبية.

وقامت غوغل بحجب قنوات “هيسبان تي في” في شهر اغسطس 2018 أيضا.