شدد الأمين العام للامم المتحدة انطونيو غوتيريش على وجوب التحقيق في اعمال العنف التي ارتكبتها الشرطة في الولايات المتحدة كما في أي بلد آخر إذا كانت التظاهرات يجب ان تجري سلميا كما قال المتحدث باسمه الاثنين.

وقال ستيفان دوجاريك خلال مؤتمره الصحافي اليومي “على السلطات ان تتحلى بضبط النفس في تعاملها مع المتظاهرين في الولايات المتحدة” كما في اي بلد آخر.

واضاف “شاهدنا في الايام الماضية حالات عنف على يد الشرطة. يجب فتح تحقيق في جميع هذه الحالات”.

وتابع “على قوات الشرطة في العالم ان تتلقى تدريبا مناسبا لناحية حقوق الانسان. ويجب ايضا الاستثمار لتقدم الشرطة دعما اجتماعيا ونفسيا لتتمكن من القيام بعمل فعال لحماية المجتمع”.

كما اعرب غوتيريش عن القلق للهجمات على الصحافيين في الايام الماضية في الولايات المتحدة على قول المتحدث.

وفي تغريدة نهاية الاسبوع الفائت قال غوتيريش إن “المجتمعات هي التي تتعرض لهجمات عندما يتعرض الصحافيون لهجمات”. واضاف “لا يمكن لاي نظام ديموقراطي ان يكون فعالا في غياب حرية الصحافة”.

ومنذ مقتل الاسود جورج فلويد قبل اسبوع على يد شرطي ابيض، تهز الولايات المتحدة تظاهرات عنيفة تدين سلوك الشرطة والعنصرية.