وضع فندق فى سويسرا لافتات تحث “النزلاء اليهود” على الإستحمام قبل السباحة، مما أثار غضب من الضيوف وتقديم شكوى رسمية من وزارة الخارجية يوم الاثنين.

كتب على إحدى اللافتات في فندق أباراتوس بردايس في قرية أروزا الواقعة على جبال الألب: “ضيوفنا اليهود، نساء ورجالا وأطفالا، يرجى الاستحمام قبل السباحة. عدم الالتزام سيجبرنا على إغلاق بركة السباحة أمامكم”.

لافتة أخرى، التي كانت معلقة على الثلاجة، كتب عليها: “لضيوفنا اليهود: يمكنكم استخدام الثلاجة فقط في الساعات التالية: 10:00-11:00 و 16:30-17:30. آملين أن تتفهموا أن فريقنا لا يحب ازعاجه طوال الوقت”.

في الوقت الذي عبر فيه الضيوف عن صدمتهم من هذه اللافتات واعربت نائبة وزير الخارجية تسيبي هوتوفلي فى بيان لها عن غضبها ازاء الوضع، أعلن الفندق إنه سوء تفاهم، ولم يكن هناك نية كراهية على الاطلاق.

صورة توضيحية: أروزا، سويسرا. (CC BY-SA Patrick Nouhailler, Flickr)

صورة توضيحية: أروزا، سويسرا. (CC BY-SA Patrick Nouhailler, Flickr)

“الجميع كانوا لطفاء جدا معنا. فجأة خرجنا ورأينا اللافتة، كنا في صدمة”، قالت إحدى الضيوف الإسرائيليين للقناة الثانية.

وأضافت: “كان غريبا جدا، نوع الحادث المعاد للسامية هذا لم نتعرض له من قبل”.

ووصفت هوتوفلي الحادث بأنه “من أسوأ وأفظع الاعمال المعادية للسامية”.

وقالت هوتوفلي انها تحدثت مع السفير الاسرائيلي في سويسرا جاكوب كيدار الذي أكد أنه تم ازالة هذه اللافتات. وقال السفير أنه تحدث مع وزارة الخارجية السويسرية حول الحادث.

وقالت هوتوفلي أن إزالة اللافتات ليس كافيا. وأضافت: “لسوء الحظ، لا تزال معاداة السامية في اوروبا واقعا، ويجب أن نتأكد من أن العقاب على مثل هذه الحوادث سيكون رادعا للذين لا تزال لديهم جرثومة معاداة السامية”.

عندما اتصلت القناة الثانية بمديرة الفندق روث ثومان،أكدت أنه تمت إزالة اللافتات. وأصرت على أن العديد من اليهود يزورون الفندق، وخاصة في هذا الوقت من السنة، وهم بموضع ترحيب كبير.

وذكر التقرير التلفزيوني أن الفندق يحظى بشعبية كبيرة لدى الضيوف اليهود الارثوذكسيين من جميع انحاء العالم لأنه عادة ما يلبي احتياجاتهم.

وقالت إدارة الفندق للقناة الثانية أنها لم تقصد أي ضرر عندما وضعت اللافتات. وأضاف البيان “ليس لدينا أي مشكلة مع الضيوف اليهود في الفندق”.

أوضح الفندق السبب في أن اللافتات خصّت اليهود على وجه التحديد.

وقال البيان ان “اللافتة على الثلاجة وضعت لأن اليهود فقط استخدموا ثلاجة العمال”. اللافتة المتعلقة بالحمامات وضعت بعد دخول فتيات يهوديات دون استحمام، متجاهلات لافتة موجهة إلى جميع النزلاء. لذلك علقت لافتة محددة للفت انتباههم الى الأمر”.