دعا رئيس تحالف “أزرق أبيض” الجنرال السابق بني غانتس في وقت مبكر الأربعاء الى تشكيل حكومة وحدة موسعة بعد ظهور نتائج استطلاعات متقاربة جدا للانتخابات العامة نُشرت بعد إقفال صناديق الاقتراع.

ودعا غانتس في كلمة توجه بها الى انصاره في مقر حملته الى وضع حد للخلافات قائلا “أدعو خصومي للانضمام اليّ، اتركوا الجدل جانبا ولنعمل معا من أجل مجتمع صالح وعادل لجميع الاسرائيليين”.

وهذا هو التعليق الأول لغانتس بعد انتهاء عملية الاقتراع الثلاثاء وبدء فرز الاصوات في ثاني انتخابات في اسرائيل في غضون خمسة أشهر.

وأظهرت استطلاعات الرأي التي أجرتها محطات تلفزيونية إسرائيلية أن حزب “الليكود” اليميني الذي يتزعمه نتانياهو سيفوز بما بين 31 و33 مقعدا من أصل 120 في الكنيست، بينما سيفوز تحالف “أزرق أبيض” الذي يتزعمه رئيس الأركان الإسرائيلي السابق غانتس بما بين 32 و 34 مقعداً.

وقال غانتس انه بدأ منذ الليلة ب”المشاورات السياسية لتشكيل حكومة وحدة موسعة”، وأجرى محادثات مع رئيسي حزبي “المعسكر الديمقراطي” و”العمل-غيشر”، كما ينوي “التحدث مع رئيس حزب +يسرائيل بيتينو+ أفيغدور ليبرمان خلال الأيام القريبة وشركاء آخرين”.

وأبدى غانتس حذره قائلا “علينا انتظار النتائج الرسميّة، وبحسب النتائج التي تلوح في الافق فإن نتنياهو لم ينجح”.

وأضاف “حسب النتائج فإن اكثر من مليون اسرائيلي قرروا رفض الكراهية والفساد دعماً للاستقامة والحفاظ على دولة اسرائيل دولة يهودية ديمقراطية”.