اعتبرت غالبية من الاسرائيليين ان “لا احد” انتصر في الحرب بين الدولة العبرية وحركة حماس اثر التهدئة لمدة 72 ساعة التي دخلت حيز التنفيذ الثلاثاء، بحسب استطلاع للرأي نشرت نتائجه الاربعاء.

وردا على سؤال “اثر وقف اطلاق النار، كيف تقيمون في هذه المرحلة نتائج عملية +الجرف الصامد+” الاسرائيلية التي اطلقت في 8 تموز/يوليو، قال 51% من الاسرائيليين ان ايا من الطرفين اسرائيل وحماس لم ينتصر في الحرب.

في المقابل، رأى 36% من الاسرائيليين ان اسرائيل انتصرت فيما اعتبر 6% ان حماس انتصرت ولم يعط الباقون اي رأي.

واشار الاستطلاع ايضا الى ان 56% من الاسرائيليين يعتبرون ان الاهداف التي حددتها الحكومة للعملية – تدمير الانفاق بين قطاع غزة والاراضي الاسرائيلية وتوجيه ضربات قاسية لحماس- لم تتحقق الا “بشكل جزئي”.

واخيرا رأى 77% من الاسرائيليين ان طريقة ادارة رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو للعملية كانت “ممتازة” او “جيدة”.

واجري هذه الاستطلاع على عينة تمثيلية من 442 شخصا مع هامش خطأ بلغ 5,2 بالمئة.

ومني الجيش الاسرائيلي، مع مقتل 64 جنديا، باعلى خسائر بشرية خلال هذه العملية منذ حربه ضد حزب الله في لبنان في صيف 2006. وقتل ثلاثة مدنيين ايضا في 29 يوما من الهجوم الاسرائيلي الجوي والبري الذي اوقع حوالى 1900 قتيل من الجانب الفلسطيني غالبيتهم العظمى من المدنيين وبينهم اكثر من 400 طفل, وفق مصادر فلسطينية.