أغارت طائرات حربية اسرائيلية فجر الثلاثاء على منزل اسماعيل هنية، نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، في مخيم الشاطئ للاجئين الفلسطينيين غرب مدينة غزة، كما افاد ابنه.

وقال عبد السلام هنية “تم قصف بيتنا واقول الحمد لله ان قطرة دم طفل شهيد اغلى من بيوتنا”.

وذكر شهود عيان ان “الطائرات الحربية اطلقت صاروخين على المنزل ما ادى الى دمار كبير واضرار في عدد من المنازل المجاورة”.

ولم يظهر اسماعيل هنية وهو رئيس وزراء حكومة حماس السابق او اي من قادة حماس منذ بدء العملية العسكرية الاسرائيلية، لكن هنية القى كلمة متلفزة مسجلة الاسبوع الماضي.

من جهة ثانية قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس انها “قصفت تل ابيب ب4 صواريخ من نوع ام75 في حوالي الساعة2،25 فجرا”.

وشن الطيران الحربي فجر الثلاثاء، في ليلة هي الاعنف منذ عدة ايام، غارة استهدفت مقر فضائية الاقصى التابعة لحماس في شمال غرب مدينة غزة، كما ذكر محمد ثريا مدير فضائية الاقصى.