قصفت طائرات السلاح الجوي الإسرائيلي أهدافا في قطاع غزة مساء الإثنين، قال الجيش، ردا على إطلاق صاروخ على جنوب البلاد ساعات قبل ذلك. والموقعين اللذين تم قصفهما تابعين لحركة حماس، التي تحكم القطاع.

“ردا على الهجوم، استهدفت الطائرات العسكرية الإسرائيلية هدفين لحركة حماس في جنوب قطاع غزة”، قال الجيش بتصريح بعد الغارة.

وحمل الناطق بإسم الجيش بيتر ليرنر حماس مسؤولية الصاروخ، وحذر من ’عواقب’ في حال فشلت بضبط الفصائل التي تنفذ الهجمات ضد إسرائيل.

“الواقع غير المحمول للمدنيين الذين يعيشون تحت تهديد المستمر للصواريخ من غزة غير مقبول، غير محمول وعليه ان يتوقف. على حماس فرض مسؤولياتهم أو مواجهة العواقب. سوف نتصرف ضد من يهاجمنا ونحاسب من يسمحون بتنفيذ هجمات ضد إسرائيل”، قال ليرنر.

ووفقا للجيش، الصاروخ هو الـ18 الصادر من غزة، والذي يضرب إسرائيل منذ يناير 2015.

وسقط الصاروخ الصادر من غزة في جنوب إسرائيل مساء الإثنين، وانطلقت صفارات الإنذار في انحاء البلدات المجاورة للقطاع.

وقال الجيش أن الصاروخ، الذي سقط في منطقة خالية في بلدة شعار هانيغيف، لم يؤدي إلى اصابات أو أضرار.

وقال سكان محليون أنهم سمعوا انفجار خارج إحدى البلدات بالقرب من السياج الحدودي.