شن الجيش النيجيري الاحد غارات جوية وعملية برية على عناصر جماعة بوكو حرام الاسلامية في ضواحي مدينة بوشي شمال شرق البلاد، كما ذكر مصدر عسكري وشهود.

وخاض جنود ايضا معارك برية ضد الاسلاميين الذين كانوا في 20 سيارة بيك-اب في قرية دونغولبي التي تبعد سبعة كيلومترات عن المدينة. وقال مصدر عسكري في المدينة طالبا عدم كشف هويته ان طائرتين حربيتين “قصفتا المواقع المعادية” خلال المعارك البرية.

واضاف ان “العملية مستمرة، لكن الارهابيين تعرضوا لخسائر فادحة وهزموا”.

وقد وصل الاسلاميون الى دونغولبي في الساعة العاشرة صباحا (9,00 ت غ) واقاموا معسكرا من اجل الاستعداد لاجتياح مدينة بوشي، كما قال موداسير همبالي، احد سكان القرية.

واوضح همبالي “لقد وصلوا في 20 سيارة وكانوا ينقلون اسلحة ثقيلة”.

وقال “عندما ادركت ماذا يحصل هربت بواسطة حافلة مع عائلتي. شاهدت قافلة كبيرة من الجنود الذين كانوا متوجهين الى القرية على طريق بوشي”.

وذكر انس اوبال، احد سكان قرية اينكيل التي تبعد كيلومترين اثنين عن دونغولبي، “شاهدت طائرتين عسكريتين تلقيان قنابل ووقعت انفجارات ضخمة ارعبت سكان القرية، وهذا ما حملنا على التوجه الى المدينة”.