شن الطيران الاسرائيلي ليل الاثنين الثلاثاء غارات على قطاع غزة بحسب ما افاد مصدر امني فلسطيني والجيش الاسرائيلي الذي اوضح ان الغارات جاءت ردا على اطلاق صاروخ على الاراضي الاسرائيلية.

وقال مصدر امني فلسطيني وشهود عيان ان طائرات حربية اسرائيلية نفذت غارات في خان يونس جنوب قطاع غزة بدون ان تسفر عن اصابات.

وقال المصدر الامني ان “طائرات الاحتلال اغارت فجر اليوم مرتين بالصواريخ على ارض خالية قرب مدينة اصداء (الترفيهية) غرب خان يونس ما ادى الى اشعال حريق في المكان واحدث حفرا كبيرة ولم تسجل اصابات”.

واوضح المصدر ان “ورشة للحدادة في حي التفاح شمال مدينة غزة تعرضت للقصف الجوي الاسرائيلي بصاروخين ما ادى الى تدمير الورشة واضرار جسيمة في ورشة للاخشاب واضرار في بستان للحمضيات مجاور”.

وذكر شهود ان الطيران الاسرائيلي “شن غارة مماثلة على ارض خالية في شمال غرب خان يونس ما ادى الى اضرار” دون اصابات ايضا.

من جهته اعلن الجيش الاسرائيلي في بيان انه “ردا على اطلاق صاروخ مساء الاثنين على اسرائيل، هاجم الطيران موقع انشطة ارهابية ومخزنين للاسلحة في جنوب قطاع غزة، وكذلك مبنى يستخدم لصنع اسلحة في شمال قطاع غزة”.

وصرح سامي ابو زهري المتحدث باسم حركة حماس في بيان ان “تهديدات الاحتلال لا تخيف حماس وعلى (رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين) نتنياهو ان يدرك عواقب جرائمه قبل الاقدام عليها”.

وكان الطيران الحربي نفذ سلسلة من الغارات الجوية في اليومين الماضيين جاءت بحسب الجيش ردا على اطلاق صواريخ من قطاع غزة على اسرائيل.

وتأتي التطورات الاخيرة في وقت يقوم الجيش واجهزة الامن الاسرائيلية بعمليات بحث مكثفة للعثور على ثلاثة فتيان اسرائيليين فقدوا منذ مساء الخميس في الضفة الغربية ويتهم رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو “ارهابيين من حماس” بخطفهم.

ونشر الجيش الاسرائيلي تعزيزات عسكرية في الضفة الغربية تعد الاكبر منذ نهاية الانتفاضة الفلسطينية الثانية في عام 2005 بحثا عن الشبان الثلاثة لكن نتانياهو اقر بان عمليات البحث المكثفة “قد تستغرق بعض الوقت”.

وندد نتانياهو الاثنين بعمليات اطلاق صواريخ التي جرت مؤخرا من قطاع غزة الواقع تحت سيطرة حركة حماس على جنوب اسرائيل وحذر “نشهد في الايام الاخيرة محاولة لفتح جبهة جديدة في قطاع غزة، وقد رددنا بشكل حازم وسنرد عند الحاجة بمزيد من الحزم”.

وبحسب آخر حصيلة للجيش الاسرائيلي، سقط نحو مئتي صاروخ وقذيفة في اسرائيل اطلقت من قطاع غزة منذ مطلع العام الجاري.

وسجل تراجع ملحوظ في الهجمات التي تشنها مجموعات مسلحة من قطاع غزة خلال الاشهر الماضية حيث تعمل حماس على منعها بعد التوصل الى تهدئة مع اسرائيل في تشرين الثاني/نوفمبر 2012.