عاد رائد الفضاء الإماراتي هزاع المنصوري الذي دخل التاريخ لكونه أول مواطن من دولة عربية يقيم في محطة الفضاء الدولية، الخميس إلى الأرض بعد مهمة استمرت ثمانية أيام.

وحطّ المنصوري الذي استحال بطلا في بلاده، في سهوب كازاخستان عند الساعة 10,59 بتوقيت غرينتش، كما كان مقرّرا في مركبة “سويوز” برفقة الأميركي نيك هايغ والروسي أليكسي أوفتشينين.

في الامارات، هنّأ المسؤولون بعودة المنصوري، مؤكّدين أن الرحلة فتحت طريقا نحو الفضاء.

وكتب ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة الشيخ محمد بن زايد آل نهيان على تويتر “نحمد لله على عودة هزاع المنصوري سالما إلى الأرض بعد رحلة ناجحة إلى محطة الفضاء الدولية”.

وأضاف ” ماضون بعزم أبناء زايد لتحقيق طموحنا للوصول الى المريخ”.

بدوره، أكّد رئيس الحكومة الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أنّ الإمارات “فخورة” بهذا الانجاز الذي رأى أنّه يمثّل طريقا “فتحناه لأجيالنا نحو الفضاء”.