هاجم عمدة لندن، صادق خان، يوم السبت دونالد ترامب، وشبهه بالطغاة الفاشيين في القرن العشرين، قبل يوم من وصول الرئيس الأمريكي في زيارة رسمية إلى بريطانيا.

وأبرز خان تصرفات وسياسات ترامب وإدارته المثيرة للجدل، بما في ذلك تعليقات الرئيس الأمريكي التي أدلى بها في أعقاب التظاهرات التي شهدتها مدينة تشارلوتسفيل الأمريكية في عام 2017، وفصل الأطفال عن ذويهم على الحدود المكسيكية، وحظر دخول المسلمين، كأمثلة على وجود اتجاه دولي خطيرة.

وكتب خان في مقال رأي نشرته صحيفة “الغارديان” أن “دونالد تراب هو مجرد واحد من أكثر الأمثلة فظاعة على تهديد عالمي متزايد. إن اليمين المتطرف في تصاعد حول العالم، ويهدد حقوقنا وحرياتنا التي تحققت بشق الأنفس والقيم التي تعرف مجتمعاتنا الليبرالية والديمقراطية منذ أكثر من سبعين عاما”.

وشبه ترامب بطغاة منتصف القرن العشرين في أوروبا والعصبات العسكرية الحاكمة في السبعينيات والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يتحدث مع الصحافيين قبل صعوده ه لطائرة ’مارين وان’ متوجها لحفل تخرج أكاديمية سلاح الجو، 30 مايو، 2019. (AP Photo/Evan Vucci)

وقال عمدة بلدية لندن إن ترامب، إلى جانب رئيس الوزراء المجري فيكتور أوربان وزعيمة اليمين المتطرف الفرنسي، مارين لوبان، والسياسي البريطاني نايجل فراج، يوظفون أساليب استُخدمت من قبل فاشيين في القرن العشرين، ولكن بطرق جديدة، وحذرمن اكتسابهم للتأييد.

وقال خان “إنهم يبنون الأكاذيب لإذكاء الخوف ومهاجمة الركائز الأساسية لديمقراطية سليمة – المساواة أمام القانون، حرية الصحافة ونظام قضاء مستقل. يُنظر إلى ترامب باعتباره رمزا لحركة اليمين المتطرف هذه. من خلال كلماته وأفعاله، منح إحساسا بالراحة للقادة السياسيين في اليمين المتطرف”.

وانتقد خان الساسة البريطانييين، وخاصة المحافظين، الذين قالوا إن على بريطانيا الترحيب بترامب للحفاظ على العلاقات الاقتصادية والعسكرية مع الولايات المتحدة.

وزير الخارجية البريطاني السابق بوريس جونسون، على يسار الصورة، ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، وسط الصورة، والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في قامة حلف الناتو في بروكسل، 25 مايو، 2017. (AP Photo/Matt Dunham, Pool)

وقال “بدلا من منح ترامب منصة واسعة من القبول في العالم، علينا أن نتحدث صراحة ونقول إن سلوكه غير مقبول – وأنه يشكل تهديدا كبيرا على القيم والمبادئ التي ناضلنا من أجل الدفاع عنها – غالبا معا – لعقود”، وأضاف أن “أمريكا مثل أفضل صديق، ومع أفضل صديق تقع عليك المسؤولية في أن تكون مباشرا وصريحا عندما ترى أنه يرتكب خطأ”.

ودعا خان تيريزا ماي إلى إدانة ترامب وأجندته علنا، وقال إن “التاريخ يعلمنا عن الخطر من الخوف من قول الحقيقة للسلطة وخطر الفشل في الدفاع عن قيمنا من تصاعد اليمين المتطرف”.

ومن المقرر أن يصل ترامب إلى لندن الإثنين لزيارة تستمر لثلاثة أيام.

وقد أثار ترامب الجدل قبيل الرحلة بعد أن أعلن دعمه لبوريس جونسون لمنصب رئيس الوزراء بعد استقالتة تيريزا ماي، وانتقاده لتعامل ماي مع مفاوضات بريكست، ووصفه لميغان ماركل بأنها “كريهة”.