أفاد تقرير أن اليونان تدرس السماح بدخول السياح الإسرائيليين إلى أراضيها اعتبارا من الشهر المقبل، على الرغم من ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في اسرائيل.

وتأمل أثينا في التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل في الأيام المقبلة يسمح لها باستقبال سياح من اسرائيل بدءا من منتصف شهر أغسطس، حتى لو لم يكن هناك تحسن كبير في الوضع في إسرائيل.

وذكر التقرير أن منسق الكورونا الوطني في البلاد، بروفيسور روني غامزو، تحدث مع نظيره اليوناني في وقت سابق من الأسبوع وأن الاتفاق بين الطرفين سيشمل قبرص على الأرجح .

ويُعد هذا التطور خبرا جيدا للإسرائيليين الراغبين بمغادرة البلاد بعد أن أبقى الاتحاد الأوروبي في وقت سابق من هذا الشهر إسرائيل خارج قائمة البلدان التي سيكون بإمكان مواطنيها زيارة الكتلة الأوروبية.

في مواجهة ضغوط متزايدة لإعادة فتح المجال الجوي الإسرائيلي، قال مسؤولو صحة للكنيست يوم الأربعاء إنهم يعملون على خطة تسمح بدخول رحلات قادمة دون إجراء فحوصات طبية أو الإلزام بدخول حجر صحي من دول “خضراء”، وهو ما سيسمح باستئناف الرحلات العادية اعتبارا من الشهر المقبل.

وقال نائب المدير العام لوزارة الصحة إيتمار غروتو للجنة رقابة الدولة البرلمانية إنه سيُسمح للمسافرين القادمين من دول ذات معدلات إصابة منخفضة بفيروس كورونا بدخول إسرائيل بشكل حر.

وقال غروتو: “كل من يأتي من دول ’خضراء’ لن يكون ملزما بحجر صحي لمدة أسبوعين”.

الدول التي من المتوقع إدراجها بالقائمة، بحسب تقرير في القناة 12 نقلا عن مصادر طيران هي النمسا، كندا، الدنمارك، إستونيا، فنلندا، ألمانيا، اليونان، المجر، آيسلندا، إيرلندا، اليابان، كوريا الجنوبية، ليختنشتاين، لاتفيا، ليتوانيا، مالطا، نيوزيلندا، النرويج، بولندا، سلوفاكيا، سلوفينيا وسويسرا.

وأضاف غروتو أن السياسة الجديدة من المقرر أن تدخل حيز التنفيذ في 16 أغسطس، قائلا: “هذا يتطلب المزيد من التحضير، ولا يمكن أن يحدث غدا صباحا. سنبذل كل جهد”.

طائرات تابعة لشركة ’إل عال’ في مطار بن غوريون الدولي، 12 أبريل، 2020. (Flash90)

من غير الواضح ما إذا كانت الخطوة ستسمح بتحسين وضع شركات الطيران والسياحة وصناعات الضيافة الإسرائيلية. حتى لو فتحت إسرائيل أبوابها أمام المسافرين والسياح القادمين من دول “خضراء”، فإنها تظل على القائمة “الحمراء” لمعظم دول العالم بسبب معدل انتشار الفيروس داخل إسرائيل نفسها. ولا يُسمح للإسرائيليين حاليا بدخول العديد من البلدان، في حين أن السياح الذين يزورون إسرائيل من الدول المسموح بدخول المسافرين منها قد يواجهون الحجر الصحي لمدة أسبوعين عند عودتهم إلى بلادهم، وهي حقيقة من المرجح أن تستمر في منع السفر.

من غير المرجح أن تخرج إسرائيل من قائمة الحظر الجوي للعديد من الدول. يوم الخميس كشفت بيانات جمعتها نشرة علمية مقرها في جامعة أوكسفورد أن إسرائيل لديها خامس أكبر عدد من الإصابات الجديدة بفيروس كورونا في العالم للفرد الواحد، متجاوزة الولايات المتحدة الأكثر تضررا بالفيروس.

يوم الثلاثاء، سجلت إسرائيل 210.96 حالات إصابة بكوفيد-19 لكل مليون شخص، وفقا لموقع “Our World in Data”، فقط خلف عُمان وبنما والبرازيل والبحرين. وبلغ معدل الإصابات في الولايات المتحدة، صاحبة أكبر عدد حالات إصابة ووفاة بالفيروس في العالم، 198.64 لكل مليون شخص.

ولا تزال إسرائيل بعيدة وراء الولايات المتحدة والعديد من الدول الأخرى في عدد الوفيات لكل مليون شخص، بمعدل حالي يبلغ 0.97.