اعلن 13 من كبار العلماء البريطانيين تاييدهم حملة بقاء بلادهم في الاتحاد الاوروبي السبت بعد استطلاع اخير اشار الى ارتفاع التاييد لمغادرة الاتحاد قبل اقل من اسبوعين على استفتاء 23 حزيران/يونيو بشأنه.

وقال العلماء، وبينهم بيتر هيغز الذي اكتشف “بوزون هيغز” الذي يفسر كيف تكتسب المادة كتلة، وعالم الوراثيات بول نورس، ان احدى تبعات مغادرة الكتلة الاوروبية ستكون خسارة تمويل الابحاث.

وكتبوا في الرسالة التي نشرتها صحيفة “ديلي تلغراف” ان “احتمالات خسارة تمويل الاتحاد الاوروبي للابحاث خطر كبير على العلوم في المملكة المتحدة”.

اضافوا ان “العلوم تتغذى على تلاقح الافكار، وتزدهر في بيئات تجتمع فيها الأدمغة الذكية وتقل الحواجز وتبقى منفتحة على التبادل والتعاون الحرين (…) الاتحاد الاوروبي يوفر هذه البيئة والعلماء يثمنون ذلك بشكل كبير”.

ويبدو السباق بين معسكري المغادرة والبقاء حاميا مع اقتراب موعد 23 حزيران/يونيو المقرر لتنظيم الاستفتاء.

الجمعة ادى استطلاع لمؤسسة “او ار بي” جرى على الانترنت لصالح صحيفة “ذي اندبندنت” الى هبوط الجنيه الاسترليني بعدما كشف ان 55% من البريطانيين يفضلون مغادرة الاتحاد الاوروبي و45% البقاء فيه.

كما اشار متوسط الاستطلاعات الستة الاخيرة بحسب حسابات اكاديميين في مشروع “وات يوكاي ثينكس” الى تعادل المعسكرين.