فرضت وزارة الخزانة الاميركية الخميس عقوبات تستهدف حلقات تمويل بين السعودية وحركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تعتبرها واشنطن منظمة “ارهابية”.

وطالت العقوبات كل من صالح العاروري عضو المكتب السياسي في حماس، وماهر صلاح جواد الذي يمول حماس من مقره في السعودية، وابوعبيدة خيري حافظ الاغا وهو مواطن سعودي “واحد كبار ممولي حماس”، كما طالت مجموعة اسياف الدولية للتجارة والاستثمار التي يديرها الآغا في السعودية.

وقالت الوزارة ان العاروري اشرف منذ 2013 على “توزيع اموال حماس” وعمل بشكل وثيق مع ماهر صلاح.

وقاد ماهر صلاح جواد الذي يحمل الجنسيتين البريطانية والاردنية، لجنة تمويل حماس في السعودية التي وصفتها الخزانة بانها “اكبر مركز لنشاطات تمويل حماس”.

واضافت انه “منذ اواخر 2014 ادار جواد العديد من الشركات الوهمية في السعودية التي قامت بعمليات غسل اموال لصالح حماس”.

واكدت ان الاغا وشركته “نفذوا استثمارات وعمليات تمويل وتحويل اموال لصالح حماس في السعودية”.

كما استهدفت العقوبات المصري محمد رضا محمد انور عوض، الذي يملك مكتبا للصرافة واتهمته بتحويل اموال لحماس.

وتقضي العقوبات بتجميد جميع ارصدة هؤلاء الافراد والشركة في الولايات المتحدة، وتحظر على اي فرد او شركة اميركية التعامل معهم.

وقد يضع ذلك ضغوطا على اي مؤسسة مالية سعودية او غير سعودية تتعامل بالدولار عبر مكاتب اميركية او ترتبط بشكل او باخر بالمدرجين على القائمة السوداء.

والثلاثاء ادرجت الحكومة الاميركية على قائمتها السوداء ثلاثة من زعماء حماس ومسؤول مقرب من حزب الله اللبناني وفرضت عليهم عقوبات مالية.