توقع كبير المفاوضين الفلسطينيين أن يقوم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بتشكيل الحكومة الإسرائيلية القادمة وأعلن أن الفلسطينيين سيقومون بالمقابل بالدفع بالجهود الدبلوماسية في المحكمة الجنائية الدولية قدما.

وقال صائب عريقات لوكالة فرانس برس، “من الواضح أن رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو سيشكل الحكومة القادمة، ولذلك سنقول بوضوح أننا سنتوجه إلى محكمة لاهاي، سنقوم بتصعيد ومواصلة وتكثيف” الجهود الدبلوماسية.

وكان رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قد تقدم بطلب رسمي فلسطيني للانضمام إلى المحكمة الجنائية الدولية في 1 يناير، ومن المتوقع أن تنضم فلسطين إلى المحكمة في 1 أبريل. في هذه الأثناء، بدأت المحكمة الجنائية الدولية عملية لفتح تحقيق في جرائم حرب إسرائيلية محتملة خلال صراع غزة في عام 2014.

وردت إسرائيل على الطلب الفلسطيني للمحكمة الجنائية الدولية بتجميد تحويل أكثر من 400 مليون دولار من عائدات الضرائب والجمارك.

وقالت حماس كذلك أن نتائج الإنتخابات الإسرائيلية تتطلب المزيد من نهج المواجهة مع إسرائيل، حسبما قال إسماعيل رضوان، المسؤول في الحركة في قطاع غزة، بحسب تقرير لوكالة الأنباء الألمانية. ونقلت الوكالة عن إسماعيل رضوان قوله، “يجب أن تكون النتائج كافية لإقناع السلطة الفلسطينية وحركة فتح بنسيان خيار الإبقاء على المفاوضات العبثية”.

وأعلن نتنياهو خلال خطاب له يوم الإثنين بأنه لن يسمح بقيام دولة فلسطينية إذا بقي في منصبه كرئيس للحكومة الإسرائيلية.