عضو البرلمان البريطاني السابق جورج غالواي المثير للجدل، والذي يشتهر بآرائه المعادية لإسرائيل، نشر فيديو لمباراة كرة قدم عبر الفيسبوك يوم الأحد، في محاولة لمقاومة الادعاءات بأن الفلسطينيين لم يسبق لهم قط وجود دولة لهم قبل تأسيس إسرائيل عام 1948.

قام غالواي بمشاركة لقطات بالأبيض والأسود من مباراة في عام 1939 بين أستراليا وفلسطين وكتب “يقولون أنه لم تكن هناك فلسطين”.

تمت مشاركة منشوره، الذي نُشر في حين إنتصرت إنجلترا على بنما في كأس العالم فيفا في روسيا 2018، أكثر من 6000 مرة.

في الواقع، لا يوفر الفيديو دليلا على وجود فلسطين العربية – بل على العكس تماما.

They say there was never a Palestine… ????????

Posted by George Galloway on Sunday, 24 June 2018

على الرغم من أنه تم وصفها بأنها مباراة بين فلسطين تحت الانتداب البريطاني وأستراليا، كان الفريق الذي لعب هو في الواقع مكابي تل أبيب، التي لعبت ما مجموعه 18 مباراة، معظمها ضد الفرق الإقليمية، وفاز بعشرة منها وخسر اثنتين والتعادل في واحدة. كما لعب فريق مكابي خمس مباريات ضد المنتخب البريطاني الوطني، بما في ذلك المباراة التي تظهر في الفيديو، حيث فاز فقط بمباراة واحدة، وتعادل في واحدة وخسر ثلاثة.

لو نظر غالواي في اللقطات، لكان قد لاحظ أنه عندما يتصافح اللاعبون في بداية المباراة، لدى كابتن فريق فلسطين شعار نجمة داوود على قميصه.

وأشار تقرير إخباري معاصر إلى أن الفريق الفلسطيني لعب باللونين الأزرق والأبيض – الألوان التي أصبحت في نهاية المطاف علم إسرائيل.

أسماء اللاعبين الفلسطينيين هي مزيج من الأسماء العبرية والأوروبية، بما في ذلك الكابتن أبراهام ريزنيك، جيري بيت-هاليفي، وبنيامين مزراحي.

في الأسبوع الماضي، سجل غالواي الذي يؤيد مقاطعة إسرائيل هدفا ذاتيا عندما تم تصويره وهو يتناول طعامه في مطعم إسرائيلي في لندن.