أعلنت دائرة الإحصاء المركزية أن عدد سكان إسرائيل يبلغ الآن ما يقرب من 9.2 مليون نسمة، قبل عيد الاستقلال الثاني والسبعين للبلاد، الذي يبدأ مساء الثلاثاء.

وفقا لدائرة الإحصاء المركزية، ازداد عدد سكان إسرائيل بنحو 171,000 نسمة، أو 1.9%، منذ يوم الاستقلال الأخير، ومن المتوقع أن يصل إلى 11.1 مليون بحلول عام 2030. وبحلول عام 2048، مع احتفال إسرائيل بإستقلالها المئة، توقعت دائرة الإحصاء المركزية أن يبلغ عدد سكان البلاد 15.2 مليون نسمة.

على مدار العام الماضي، وُلد 180,000 طفل، وتوفي 44,000 شخص، ووصل إلى البلاد 32,000 شخص من الخارج.

ووصفت دائرة الإحصاء المركزية إسرائيل بأنها تضم “سكان صغار السن”، حيث يعيش فيها حوالي 950,000 طفل دون سن الرابعة. حوالي 28% من السكان تتراوح أعمارهم بين يوم-14 في حين أن 12% منهم في سن 65 أو أكبر.

مهاجرون من إثيوبيا بعد وقت قصير من وصولهم إلى مطار بن غوريون، 24 مارس، 2020. (Michael Dimenstein/ GPO)

ويعيش في البلاد حاليا حوالي 6.806 مليون يهودي، يمثلون 74% من السكان، في حين يشكل 1.93 مليون عربي في إسرائيل 21% من السكان. تم تعريف 454,000 شخص آخرين على أنهم آخرون يمثلون الـ 5% المتبقية.

بين السكان اليهود، هناك 78% من مواليد البلاد. منذ تأسيس إسرائيل عام 1948، هاجر 3.3 مليون شخص إلى البلاد، 44% منهم وصلوا منذ عام 1990.

في عام 1948، عاش في إسرائيل 6% فقط من سكان العالم اليهود البالغ عددهم 11.5 مليون. اليوم 45% من أصل 14.7 مليون يهودي في العالم يقيمون في إسرائيل.

في عام 2020 ، كانت المدن الخمس الكبرى من حيث عدد السكان هي القدس (936,047)، تل أبيب-يافا (461,352)، حيفا (285,542)، ريشون لتسيون (254,238)،  وبيتح تكفا (248,005).