عشية رأس السنة اليهودية، يصل عدد سكان اسرائيل إلى 8.585 مليون نسمة، أكثر بـ -172,000 نسمة مقارنة بالفترة ذاتها العام الماضي.

وكانت نسبة نمو السكان في اسرائيل 2% في العام اليهودي الأخير، ما يتوافق مع السنوات الماضية، بحسب معطيات أصدرتها دائرة الإحصاء المركزية الثلاثاء.

ويشكل اليهود ثلاث أرباع السكان مع 6.4 مليون نسمة، بينما العرب يشكلون حوالي خُمس عدد السكان، مع 1.8 مليون نسمة. والسكان من الخلفيات الأخرى، من ضمنهم المسيحيين غير العرب وغير المنسوبين إلى أي ديانة من قبل هيئة السكان، الهجرة والحدود، يشكلون أقل من 5% من السكان، مع 380,00 نسمة.

ومعدل المواليد في البلاد هو أربع أضعاف معدل الوفيات، مع ولادة 189,000 دفل خلال السنة اليهودية الأخيرة ووفاة 46,000 شخص.

وفي العام الأخير انتقل 30,000 شخص للسكن في اسرائيل، 25,000 منهم مهاجرين جدد.

وبحسب الديانة، ارتفع عدد اليهود في اسرائيل بنسبة 1.9%، المسلمون 2.4%، المسيحيون 1.5% والدروز 1.4%، وإزداد عدد العرب بنسبة 2.2%.

وتزوج 50,797 زوج في العام الأخير، ثلاثة أرباعهم من اليهود، و44,412 من الأزواج و45,547 من الزوجات تزوجوا للمرة الأولى. ومعدل اعمار الأزواج للمرة الأولى هو 27.6؛ ومعد اعمار الزوجات للمرة الأولى كان 25.

ولم يشمل التقرير المهاجرين والعمال الأجانب، الذي بلغ عددهم 183,000 مع نهاية عام 2015.