قتل عشرة اشخاص بينهم سبعة رجال أمن وسائحة كندية في هجوم شنه مسلحون مجهولون الاحد على مركز أمني ودوريات للشرطة في الكرك جنوب الاردن.

وقالت مديرية الأمن العام في بيان ان “عدد الشهداء جراء احداث الكرك (118 كلم جنوب عمان) اليوم الاحد ارتفع الى تسعة شهداء منهم اربعة من رجال الامن وثلاثة من قوات الدرك واثنين من المواطنين اضافة الى وفاة سائحة كندية”.

وكان المصدر اشار في وقت سابق الى مقتل تسعة اشخاص بينهم السائحة الكندية.

واضاف البيان انه نتج عن الهجوم الذي وقع على مركز أمن المدينة ودوريات للشرطة “اصابة 27 شخصا بينهم عدد من رجال الامن وقوات الدرك ومواطنين اسعفوا للمستشفى للعلاج”.

من جهتها، اعلنت قوات الدرك في بيان ان “وحدات تابعة لها قتلت عددا من الخارجين عن القانون الذين ارتكبوا الجرائم البشعة بعد ظهر اليوم بحق رجال الامن العام وقوات الدرك والمواطنين الامنيين في محافظة الكرك”.

واضافت ان قواتها “تقوم بتمشيط قلعة الكرك”.

وكان بيان الامن العام قدر عدد مطلقي النار ب”خمسة او ستة مسلحين”، مشيرا الى انهم تحصنوا في قلعة الكرك وان القوات الامنية تحاصرهم.

وقال “جرى على الفور تطويق القلعة والمنطقة المحيطة من قبل رجال الامن العام وقوات الدرك والاجهزة الامنية الاخرى (…) وان العملية ما زالت جارية لغاية الان”.

وبحسب البيان فان “احدى دوريات الامن العام العاملة في منطقة القطرانة بمحافظة الكرك تبلغت ظهر هذا اليوم بوجود حريق في احد المنازل وفور وصولهم للمكان تعرض طاقم الدورية لإطلاق نار مفاجئ من قبل مجهولين كانوا داخله ونتج عن الحادثة اصابة رجلي امن عام ولاذ مطلقو النار بالفرار بواسطة احدى المركبات”.

واضاف “بعدها بفترة وجيزة اطلق مجهولون عدة عيارات نارية باتجاه احدى الدوريات العاملة ايضا في محافظة الكرك ولم تقع اصابات تذكر حينها، ليرد بعد ذلك بلاغ اخر حول قيام مجهولين باطلاق عيارات نارية من داخل قلعة الكرك باتجاه مركز امن المدينة في محافظة الكرك”.

لا رهائن

من جهته، اكد مصدر امني اردني، فضل عدم كشف هويته، لوكالة فرانس برس “عدم وجود أي رهائن في القلعة التي يتحصن بها المسلحون”.

وقال المصدر ان “ما حدث ان بعض المتواجدين في الطابق السفلي من القلعة خافوا الخروج نتيجة تبادل اطلاق النار بين المسلحين والاجهزة الامنية”.

واشار الى ان “قوات خاصة تحاصر المسلحين داخل القلعة”.

وكان رئيس الوزراء الاردني هاني الملقي اكد ان الاجهزة الامنية الاردنية تطارد عشرة مسلحين من مطلقي النار.

وقال الملقي في تصريحات امام مجلس النواب ان “القوات الخاصة والدرك يحاصرون عشرة مسلحين من الخارجين عن القانون مطلقي النار في قلعة الكرك”.

ويشارك الاردن في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على مناطق في سوريا والعراق.

والكرك هي مسقط رأس الطيار الاردني معاذ الكساسبة الذي اسقط تنظيم الدولة الاسلامية المتطرف طائرته التي كانت تقصف الجهاديين في الرقة شمال سوريا قبل ان يبث في شباط/فبراير 2015 تسجيل فيديو على الانترنت يظهر عملية احراقه حيا في قفص.

واوقع هجوم على مكتب لدائرة المخابرات في البقعة شمال عمان في 6 حزيران/يونيو الماضي خمسة قتلى من رجال المخابرات.

وقتل سبعة اشخاص في هجوم بسيارة مفخخة استهدف موقعا عسكريا اردنيا يقدم خدمات للاجئين السوريين أقصى شمال شرق المملكة على الحدود مع سوريا، في 21 حزيران/يونيو.