تم تأكيد مقتل عاملي بناء اثنين بعد انهيار موقف سيارات في شمال تل أبيب صباح الإثنين.

ولا يزال 7 عمال في عداد المفقودين، وهناك قلق حقيقي على حياتهم.

وتم إنقاذ ثلاثة آخرين بعد أن قامت طواقم الإطفاء بحفر نفق للوصول إليهم عبر الأنقاض.

21 عاملا آخر، إسرائيليين وفلسطينيين، تم إنقاذهم أو نجحوا بالخروج بقواهم الذاتية من المبنى المنهار في الساعة الأولى بعد الإنهيار، بحسب طواقم الإطفاء.

بالإجمال، قام مسعفو نجمة داوود الحمراء بنقل 24 شخصا إلى المستشفيات وفقا للمدير التنفيذي للمنظمة إيلي بين. وتم نقلهم إلى بضعة مستشفيات، من ضمنها إيخيلوف وبيلينسون وتل هشومر وأسوتا، القريب من موقع الحادث.

صورة من الجو للمبنى الذي انهار في حي رمات هحيال في تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (الشرطة الإسرائيلية)

صورة من الجو للمبنى الذي انهار في حي رمات هحيال في تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (الشرطة الإسرائيلية)

وأصيب أحد عمال البناء بجروح خطيرة، وتم نقله إلى مستشفى “إيخيلوف” في تل أبيب. وقام المستشفى بفتح خط الطوارئ الساخن – على الرقم 1255133 من أي خط هاتف إسرائيلي – لتوجه العائلات المعنية بالإطمئنان على أقاربها.

المبنى االذي انهار في حي رمات هحيال في تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (لقطة شاشة من القناة 2)

المبنى االذي انهار في حي رمات هحيال في تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (لقطة شاشة من القناة 2)

الوصول إلى العمال العالقين معقد لأن جزء كبير من المبنى يتواجد تحت الأرض.

وأشارت تقارير إلى أن الحادثة وقعت على الأرجح بسبب فشل هيكلي في المبنى بعد صعود جرار إلى سطح المبنى.

طواقم الإنقاذ تقوم بإخراج رجل من تحت أنقاض مبنى انهار في حي رمات هحيال في شمال تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (Miriam Alster/Flash90)

طواقم الإنقاذ تقوم بإخراج رجل من تحت أنقاض مبنى انهار في حي رمات هحيال في شمال تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (Miriam Alster/Flash90)

وقال عيران يهواد، المتحدث بإسم منطقة “يركون” في شرطة تل أبيب، للقناة الثانية بأن “عدد من طوابق المبنى انهار. لا يزال هناك خطر في وقوع المزيد من الإنهيارات”. وتابع: “أطلب من الجمهور والفضوليين مغادرة المكان”.

ووقعت الحادثة في شارع هبرزل في حي رمات هحيال في تل أبيب.

صورة من الجو للمبنى الذي انهار في حي رمات هحيال في تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (الشرطة الإسرائيلية)

صورة من الجو للمبنى الذي انهار في حي رمات هحيال في تل أبيب، 5 سبتمبر، 2016. (الشرطة الإسرائيلية)

عضو الكنيست أيمن عودة (القائمة المشتركة) قال خلال زيارة قام بها إلى مستشفى “إيخيلوف” في مقابلة تلفزيونية بأن المصابين “من جميع أجواء المجتمع” وهم عرب ويهود.

وتابع قائلا: “قُتل 32 شخصا [في حوادث وقعت في مواقع بناء] منذ بداية العام. يتطلب ذلك، الآن،  لجنة تحقيق حكومية. سنناضل من أجل هذا المطلب”.

وتم إغلاق الشوارع أمام حركة السير في المنطقة للسماح لطواقم الإنقاذ بالوصول إلى الموقع.

ويتواجد عناصر من وحدة “قيادة الجبهة الداخلية” التابعة للجيش الإسرائيلي المختصة بعمليات البحث والإنقاذ، بحسب متحدث بإسم الجيش. وورد أن الوحدة قامت بنشر وحدات K9 للمساعدة في جهود الإنقاذ.