تظاهر عشرات الآلاف الاحد في العاصمة المغربية الرباط تضامنا مع الشعب الفلسطيني وتنديدا بالحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، والتي أودت بحياة أكثر من 400 فلسطيني، على ما أفاد مراسلو وكالة فرانس برس.

وانطلقت المسيرة صباح الاحد من حي ديور الجامع وسط الرباط، مرورا بساحة باب الاحد، وصولا الى البرلمان، حيث حمل المتظاهرون الاعلام الفلسطينية واللافتات المتضامنة مع أهل غزة.

واطلقت الزغاريد ورفعت شعارات من قبيل “غزة غزة رمز العزة” و”كلنا فداء غزة الصامدة” و”غزة تقاوم والعرب تساوم” و”يا حكام الذل والعار، غزة لن تنهار”، و”يا فتح يا حماس، الوحدة هي الأساس”، و”أبو علي وغيفارة، رمز الثورة المظفرة”.

وتخطى عدد المشاركين في المسيرة، بحسب مراسلي فرانس برس، 30 ألفا قدموا من مدن عدة، فيما قدر المنظمون عدد المشاركين بنحو مئة ألف.

وطغت التيارات الاسلامية على المسيرة من حيث عدد المشاركين وبشكل خاص جماعة العدل والإحسان الإسلامية شبه المحظورة.

ورفعت شعارات من قبيل “الانتقام، الانتقام، يا كتائب القسام”، و”المقاومة تقصف، وتل ابيب ترتجف”، فضلا عن اعلام حركة حماس ومجسمات صواريخ وطائرات “موجهة” الى اسرائيل.

كذلك رفعت لافتات تندد بالتطبيع، وأخرى تدعو الى فتح المعابر لتصل المساعدات الى الفلسطينيين.

كما شارك وزراء من أحزاب التحالف الحكومي وعلى رأسهم حزب العدالة والتنمية الإسلامي، بالإضافة الى نشطاء من حركة 20 فبراير الاحتجاجية وجمعيات المجتمع المدني.

وقال عبد الواحد المتوكل المسؤول في جماعة العدل والإحسان لفرانس برس “إن ما يحصل في غزة يتطلب التنديد والشجب من كل إنسان حر في العالم، وليس فقط من طرف المسلمين، ان الأمر يتعلق باحتلال غاشم وبالإرهاب”.

ومن جهتها اعتبرت أمل (22 سنة)، وهي طالبة في الرباط “ان ما يحصل في غزة وفلسطين حرام. يجب أن يتحرك العرب أمام غطرسة اسرائيل التي تدعمها أميركا. إنهم يقتلون الأطفال والنساء ولا يمكن أن تستمر الأمور بهذا الشكل”.

وأدانت الرباط في التاسع من تموز/يوليو “بشدة التصعيد العسكري الخطير لقوات الاحتلال الإسرائيلي” ضد قطاع غزة. ودعت المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته كاملة والتدخل فورا من أجل “الوقف الفوري لهذا العدوان”.

ومنح الملك محمد السادس ورئيس لجنة القدس، مساعدة إنسانية عاجلة بقيمة خمسة ملايين دولار للسكان الفلسطينيين في قطاع غزة، وفق بيان صدر عن الديوان الملكي في وقت مبكر من صباح الجمعة.

وبلغ عدد القتلى الفلسطينيين منذ بدء الحرب على غزة 425 بينهم 87 سقطوا السبت فقط، بحسب وزارة الصحة الفلسطينية. وقال المتحدث باسمها ان من بين القتلى 112 طفلا و41 سيدة.