تجمع الاف الإسرائيليين في ساحة رابين في تل ابيب يوم السبت للمشاركة في مظاهرة، بقيادة المجتمع العربي، ضد قانون الدولة اليهودية الجدلي.

وقال المنظمون ان حوالي 30,000 شخص شارك في المظاهرة.

وهذه ثاني مظاهرة كهذه ضد القانون خلال اسبوعين، مع مشاركة 50,000 شخص على الاقل في مظاهرة الاسبوع الماضي، التي قادها المجتمع الدرزي.

ورفع عشرات المتظاهرين في مظاهرة السبت الاعلام الفلسطينية، مخالفين طلب لجنة المتابعة العليا العربية، التي نظمت المظاهرة، بعدم رفع الاعلام في الحدث.

وسار المتظاهرون من ساحة رابين الى ساحة متحف تل ابيب، حيث جرت المظاهرة تحت عنوان: “لا لقانون الدولة القومية، نعم للمساواة”.

وقد نادى منظمو المظاهرة المشاركين لعدم رفع الاعلام الفلسطينية من اجل عدم ردع اليهود الإسرائيليين من المشاركة في المسيرة الاحتجاجية. ولكن بالرغم من الطلب، رفع العشرات من الناشطين في حزب التجمع في الكنيست – احد ثلاثة الاحزاب التي تشكل القائمة العربية المشتركة التي لديها 13 مقعدا في الكنيست – الاعلام الفلسطينية في المظاهرة، كما فعل ايضا اشخاص في الشوارع بطريقهم الى المظاهرة. وكان حزب التجمع قد انتقد بشدة طلب عدم رفع الاعلام الفلسطينية.

ورفع متظاهرون اخرون لافتات باللغة العبرية والعربية التي تطالب: “العدل المساواة الان” واخرى وصفت القانون ب”ابارتهايد”.

محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة العليا العربية، في مظاهرة ضد قانون الدولة اليهودية في تل ابيب، 11 اغسطس 2018 (Times of Israel/Adam Rasgon)

وقال عضو الكنيست السابق محمد بركة، احد الاعضاء المخضرمين لحزب الجبهة اليساري الذي يترأس في الوقت الحالي لجنة المتابعة العليا العربية، للجماهير خلال خطاب أت المتظاهرين جميعهم في الساحة ل”محو هذا العمل البغيض وازالة وصمة نتنياهو وحكومته التي اسمها قانون الدولة القومية”.

وقال بركة لمراسل تايمز أوف اسرائيل في الحدث ان اللجنة “طلبت من الجماهير عدم احضار الاعلام [الفلسطينية]، ولكن لا يمكنني التحكم بما يفعله الاشخاص”.

ومن المنصة، قال بركة انه “علم الشعب الفلسطيني المقموع، العلم الذي يحاولون القضاء عليه من التاريخ عبر قانون الدولة القومية”.

ووجه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الانتقادات عبر التويتر، ونشر فيديو قصير يظهر متظاهرين يرفعون الاعلام الفلسطينية، وكتب انه “لا دليل افضل على الحاجة لقانون الدولة القومية”.

“سوف نستمر بالتلويح بالعلم الإسرائيلي ونشيد هاتيكفا بفخر كبير”، كتب.

وقال رئيس القائمة العربية المشتركة، ايمن عودة، لموقع واينت قبل المظاهرة ان “الالاف من العرب واليهود بطريقهم الى تل ابيب مع رسالة ديمقراطية واخلاقية [ضد] قانون الدولة القومية. على دولة ديمقراطية ان تكون دولة جميع مواطنيها”.

وقد نظمت لجنة المتابعة العليا العربية حوالي 300 حافلة نقلت مشاركين من 26 منظمات غير حكومية، معظمها يسارية.

عرب اسرائيليون يرفعون اعلام فلسطينية خلال مظاهرة ضد قانون الدولة اليهودية في ساحة رابين في تل ابيب، 11 اغسطس 2018 (Tomer Neuberg/Flash90)

ولم يشارك اي سياسيين او شخصيات بارزين في المظاهرة.

وقال رئيس حزب العمل آفي غاباي، الذي يترأس ايضا المعسكر الصهيوني، انه بينما يدعم المبادرات لتعديل قانون الدولة القومية، الا انه لن يشارك في المظاهرة، لأنه قال انها ستشمل عناصر قومية فلسطينية.

متظاهرون يحملون لافتات خلال مظاهرة ضد قانون الدولة اليهودية في تل أبيب، 11 اغسطس 2018 (AFP/Ahmad GHARABLI)

“لا يمكنني الذهاب الى مظاهرة ينادون فيها الى ’حق العودة’”، قال لقناة حداشوت. “يمكنني الذهاب الى مظهرة تنادي لحقوق متساوية”، اضاف.