توافد عشرات الآلاف من المصلين اليهود الى حائط المبكى في القدس ليل الإثنين وصباح الثلاثاء لحضور صلوات التوبة قبل يوم الغفران، الذي يبدأ مساء الثلاثاء.

وتقام الصلوات عادة في الأيام التي تسبق الأعياد العليا. وكانت هذه الصلاة الأخيرة قبل يوم الغفران.

ويبدأ يوم الغفران، أقدس يوم في التقويم اليهودي، عند غروب الشمس يوم الثلاثاء.

بالنسبة لليهود المتدينين، يتميز اليوم بالصيام والإمتناع والصلاة على مدار 25 ساعة.

الآلاف يحضرون صلوات التوبة في عند حائط المبكى في البلدة القديمة في القدس، 8 اكتوبر 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

وتعتبر قيادة المركبات خلال يوم الغفران من المحرمات، ويعتبر العديد من الإسرائيليين العلمانيين اليوم يوم عطلة لركوب الدراجات، مستغلين الطرق الخالية من السيارات.

وتغلق إسرائيل كل عام في يوم الغفران، مع توقف المواصلات العامة والخدمات الحكومية والبث التلفزيوني عن العمل طوال فترة العيد.

الآلاف يحضرون صلوات التوبة في عند حائط المبكى في البلدة القديمة في القدس، 8 اكتوبر 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)