توجه عشرات آلاف اليهود الى حائط المبكى في القدس القديمة يوم الاثنين لمراسيم بركة الكهنة التي تعقد مرتين سنويا، وتحت حراسة مشددة.

وتم تلاوة البركة مرتين صباح الاثنين، أحد اأيام عيد الفصح العبري الوسطى، وقد تدفقت حشود الرجال والنساء خارج ساحة الحائط وانتشروا في المناطق المحيطة.

وتشمل المراسيم، التي يتجمع فيها ابناء طبقة الكهنة من أجل اضفاء البركة، رفع الأيدي للمباركة، بينما يرتدي الأشخاص الذين يتلون المراسيم شالات صلاة.

وحائط المبكى أقرب مكان من جبل الهيكل (الحرم القدسي) الذي يمكن لليهود الصلاة فيه. وبالرغم من تمكن اليهود من زيارة الحرم، الذي يعتبر موقع هيكلين يهوديين في العصر القديم، إلا انهم يحظرون من الصلاة في الموقع المقدس.

وحصر رئيس بلدية القدس موشيه ليون مراسيم صباح الاثنين، التي اجريت تحت حراسة مشددة، بحسب الناطق بإسم الشرطة ميكي روزنفيلد. وقال روزنفيلد أن قوات الامن عززت الحراسة داخل وحول القدس القديمة في الأسبوع الماضي تجهيزا لعيد الفصح العبري، الذي يتزامن هذا العام مع عيد الفصح المجيد المسيحي.

وتم حظر دخول السيارات الخاصة للعديد من الشوارع بالقرب من القدس القديمة يوم الاثنين، ويتوقع أزمات سير شديدة في انحاء المدينة.

مصلون يهود امام حائط المبكى في القدس خلال مراسيم بركة الكهنة التي تجرى خلال عيد الفصح العبري، 22 ابريل 2019 (Yonatan Sindel/Flash90)

مصلي يهودي يرتدي شال صلاة اثناء المشاركة بمراسيم بركة الكهنة التي تجرى خلال عيد الفصح العبري في حائط المبكة في القدس، 22 ابريل 2019 (Thomas COEX / AFP)

علم اسرائيل بين المصلين اليهودي المشاركين بمراسيم بركة الكهنة التي تجرى خلال عيد الفصح العبري في حائط المبكة في القدس، 22 ابريل 2019 (Thomas COEX / AFP)

مصلون يهودي يرتدون شال صلاة اثناء المشاركة بمراسيم بركة الكهنة التي تجرى خلال عيد الفصح العبري في حائط المبكة في القدس، 22 ابريل 2019 (Thomas COEX / AFP)

مصلون يهودي يرتدون شال صلاة اثناء المشاركة بمراسيم بركة الكهنة التي تجرى خلال عيد الفصح العبري في حائط المبكة في القدس، 22 ابريل 2019 (Thomas COEX / AFP)