أ ف ب – اندلع حريق ضخم في برج سكني من 27 طابقا في غرب لندن قبيل فجر الأربعاء ما أدى إلى وقوع عدد من القتلى ومحاصرة عدد من سكانه داخله.

وأعلنت رئيسة جهاز الاطفاء في لندن داني كوتون الأربعاء أن “عددا” من الأشخاص قضوا في الحريق الهائل الذي اندلع فجرا في برج سكني غرب لندن.

وقالت لصحافيين في موقع الحادث: “هناك عدد من القتلى. لا يمكنني تأكيد العدد حاليا بسبب حجم المبنى”.

واعلنت أجهزة الإسعاف عن نقل 30 شخصا الى المستشفيات، فيما ذكر شهود أنهم رأوا اشخصا يسقطون أو يقفزون من المبنى المنكوب.

وحاصرت ألسنة النار البرج وأضاءت سماء غرب لندن قبيل الفجر وتصاعد دخان كثيف أسود.

وشوهدت قطع كبيرة من الركام تتساقط من برج غرينفيل تاور، المبنى الذي يعود بناؤه لسبعينات القرن الماضي في المنطقة التي تسكنها طبقة عمالية والواقعة شمال حي كنسينغتون، على مسافة قريبة من حي نوتينغ هيل الراقي.

وقال شهود أنهم سمعوا صراخا من الطوابق العليا للبرج، فيما تصاعدت ألسنة الحريق ليلا وشوهد أحدهم يلوح بقماش أبيض من إحدى النوافذ العليا.

وقال شاهد يدعى دانيال لإذاعة BBC London: “كانوا محاصرين لم يتمكنوا من النزول خصوصا من الطابق الأعلى… احترق أشخاص. شاهدت ذلك بعيني، ورأيت اشخاصا يقفزون”.

وبحلول الصباح، كان معظم المبنى هيكلا متفحما. وتصاعد دخان أسود في السماء، فيما استخدم رجال الإطفاء خراطيم المياه لاطفاء النيران في الطبقات التي كان في امكانهم الوصول اليها من الارض.

وكانت عائلات مذعورة تحاول الإتصال بأقارب خشية أن يكونوا محاصرين داخل البرج، وطلبت الشرطة منها التوجه الى مطعم مجاور حيث كان بعض الجرحى يتلقون الإسعافات.

وقال جهاز الإطفاء أن 40 عربة إطفاء و200 رجل إطفاء هرعوا لإخماد الحريق في غرينفيل تاور الذي يضم 120 شقة.

وقالت أجهزة الإسعاف أنها ارسلت اكثر من 20 سيارة إسعاف إلى مكان الكارثة.

وقال رجال الإطفاء في الموقع أنهم تمكنوا من إجلاء سكان المبنى حتى الطابق الحادي عشر.

وقامت الشرطة بإخلاء المباني المجاورة خشية من الركام المتساقط، كما أغلقت جزءا من الطريق السريع “إيه-40” المزدحم عادة ويؤدي الى لندن.

وأغلق خط من مترو لندن يمر في المنطقة قرب محطة لاتيمر رود.

“أمر مروع”

وقال مساعد مفوض جهاز الإطفاء دان دالي “يبذل رجال الإطفاء المزودون بأجهزة تنفس أقصى الجهود في ظروف بالغة الصعوبة من أجل السيطرة على هذا الحريق”.

وأضاف: “هذا حادث كبير وخطير جدا وقد نشرنا العديد من الموارد والأجهزة المختصة”.

وكتب رئيس بلدية لندن صادق خان على تويتر “حادث خطير”.

وقال الكاتب والممثل تيم دواني الذي يقيم في الجوار “الأمر مروع. النيران تلتهم المبنى بكامله. لقد دمر. انهياره مسألة وقت”.

وقالت الشرطة في بيان أنها استدعيت في الساعة 01:16 صباحا (00:16 ت.غ) “اثر تقارير عن حريق ضخم في مبنى سكني في لانكستر ويست استايت”.

وتم بناء البرج عام 1974.

وحذر سكان المبنى قبل عام من خطر اندلاع حريق بسبب تراكم النفايات اثناء اعمال ترميم.

وكتبت جمعية “غرينفيل اكشون غروب” على مدونة تقول إن “المسألة مثيرة للقلق إذ ليس هناك سوى مدخل ومخرج واحد لبرج غرينفيل خلال أعمال الترميم (…) إن مخاطر اندلاع حريق في المنطقة المشتركة في الممر مخيفة ويمكن أن يعلق الأهالي داخل المبنى ولا مخرج امامهم”.