حسب آخر الإحصاءات الرسمية لتعداد السكان التي نشرت قبل رأس السنة اليهودية في يوم الأحد، عدد سكان إسرائيل وصل حوالي التسعة ملايين، مع إزدياد ما يعادل 200,000 نسمة.

سكان إسرائيل يعدوا 8,904,383 نسمة، حسب سلطة السكان والهجرة.

رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قال في إجتماع الحكومة الأسبوعي بأن عدد سكان إسرائيل قد فاق الثمانية ملايين في عام 2013، وأن عدد اليهود في إسرائيل قد فاق الستة ملايين، رقم مشحون تاريخياً لمساواته لعدد اليهود الذين قتلوا في المحرقة.

“لهذا الرقم معنى ثنائي نظرا للطريق الذي مرت به دولتنا في القرن الأخير، بالإضافة للقرن الحالي”، قال يوم الأحد.

“عدد اليهود القاطنين في إسرائيل فاق الستة ملاين في بداية عام 2013، بحسب دائرة الإحصاء المركزية، والذي أشار إليه نتنياهو وقتها.

“6 ملايين يهودي قتل… في المحرقة”، قال نتنياهو في مراسيم يوم إحياء ذكرى المحرقة في ابريل عام 2013. “اليوم، للمرة الأولى منذ قيام الدولة، أكثر من ستة ملايين يهودي يسكن في دولة إسرائيل. أنتم، سكان إسرائيل، الشهادة على إنتصارنا. من هاوية المحرقة، تسلقنا إلى قمة صهيون، من البئر العميق صعدنا إلى القمة”.

إسرائيل إستقبلت 24,801 مهاجر في السنة الأخيرة، وحتى اليوم ما يقارب 176,230 طفل ولد هذا العام في إسرائيل – 90,646 طفل و85,584 طفلة.

أكثر 10 أسماء شعبية للاولاد هم: يوسف، دانييل، أوري، إيتاي، عومر، آدم، نوعم، إيتان، دافيد. بينما للبنات كانت: تامار، شيرا، نوعا، اديل، تاليا، ياعيل، لييان، مريام، مايا، ابيغيل.

بالإضافة، تزوج 75,848 إسرائيلي منذ رأس السنة اليهودية السابق و23,419 تطلقوا، حسب الإحصائيات.