عشية احتفال إسرائيل بيوم استقلالها الـ 71، وصل عدد سكانها إلى 9,021,000 واجتاز عتبة التسعة مليون لأول مرة، بحسب أرقام نشرتها دائرة الإحصاء المركزية يوم الإثنين.

وأظهرت المعطيات أن 6,697,000 من الإسرائيليين هم من اليهود (74.2%) و1,890,000 هم عرب (20.9%). بالإضافة إلى ذلك، هناك 434,000 من المسيحيين غير العرب أو أبناء مجموعات عرقية أخرى. 75% من اليهود في إسرائيل وُلدوا في البلاد.

منذ “يوم الاستقلال” الأخير، ازداد عدد سكان إسرائيل بـ 177,000 نسمة (زيادة بنسبة 2%). خلال هذه الفترة، ولد 188,000 طفل، وتوفي 47,000 شخص ووصل 31,000 مهاجرا إلى البلاد.

منذ تأسيس دولة إسرائيل في عام 1948، وصل 3.2 مليون مهاجر إلى إسرائيل، حوالي 43% منهم وصلوا بعد عام 1990.

عناق بين أفراد عائلة في مطار بن غوريون الدولي مع وصول 72 قادما جديدا من إثيوبيا في 6 يونيو، 2017. (Miriam Alster/Flash90)

بحسب المعطيات، من المتوقع أن يصل عدد سكان الدولة إلى 15.2 مليون نسمة بحلول يوم الاستقلال المائة لإسرائيل في عام 2048.

في عام 1948 كان هناك 860,000 نسمة في إسرائيل وفي ذلك الوقت، كان عدد اليهود في العالم 11.5 مليون، 6% منهم فقط كانوا في إسرائيل. اليوم، 45% من يهود العالم يعيشون في إسرائيل.

وتنطلق الاحتفالات بيوم الاستقلال ليلة الأربعاء، مع انتقال البلاد من إحياء ذكرى ضحايا الحروب الإسرائيلية والهجمات.