أظهرت دراسة جديدة لمجلس التعليم العالي الإسرائيلي أن عدد الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية ارتفع بنسبة 78.5% في السنوات السبع الأخيرة.

بحسب الدراسة، بلغت نسبة الطلاب العرب بين طلاب اللقب الأول في الجامعات الإسرائيلية 16.1%، مقارنة بـ -10.2% في عام 2010.

هذه الزيادة ظهرت أيضا في برامج الدراسات بعد التخرج، حيث ضاعفت نسبة الطلاب العرب منذ عام 2010 نفسها من 6.2% إلى 13%. في برامج الدراسات العليا، ارتفعت عدد الطلاب العرب بنسبة 60% من 3.9% إلى 6.3%.

الدراسة، التي تم نشر نتائجها يوم الأربعاء في صحيفة “ذي ماركر” الإقتصادية، تابعت نجاح برنامج مجلس التعليم العالي الذي يهدف إلى تحسين دمج الوسط العربي في الدراسات العليا. وأنفقت الحكومة مبلغ 300 مليون شيكل (88 مليون دولار) على البرنامج في 2012-2016.

نجاح البرنامج دفع بالحكومة إلى تمديده إلى عام 2022، بميزانية إجمالية بلغت قيمتها 1 مليار شيقل (294 مليون دولار).

بالاجمال، ارتفع عدد الطلاب العرب في الجامعات الإسرائيلية من 26,000 في عام 2010 إلى 47,000 في 2017.

صورة للتوضيح: رئيس الكنيست يولي إدلشتين يتحدث مع طلاب عربي في اليوم الدراس الأول في المدرسة الثانوية الشاملة في أبو غوش، 27 أغسطس، 2013. (Isaac Harari/FLASH90)

ويركز البرنامج على إعداد الطلاب في المرحلة الثانوية للدراسة في الجامعات الإسرائيلية، حيث اللغة العبرية هي اللغة الرئيسية، ولامتحانات الثانوية العامة.

ويهدف البرنامج أيضا إلى منع تسرب الطلاب العرب خلال سنوات التعليم الجامعية الأولى.

على الرغم من نجاح برنامج مجلس التعليم العالي، لا يزال تمثيل العرب في الجامعات الإسرائيلية منخفضا.

تشكل نسبة المواطنين العرب الذين يبلغ عددهم 1.75 مليون مواطن 21% من مجمل السكان، وفي الفئة العمرية لطلاب الجامعات تبلغ نسبة العرب 26% .

الموضوعات الوحيدة التي يوجد فيها للعرب تمثيل ملائم لنسبتهم من مجمل السكان هي المهن في مجالي التربية والطب.

بحسب الدراسة، هناك زيادة في عدد العرب في موضوعات كانت نسبة تمثيلهم فيها في الماضي منخفضة. ويشمل ذلك زيادة في نسبة التحاقهم بالهندسة (66%) والرياضيات والعلوم الصعبة (44%) والعلوم الإنسانية (66%) وإدارة الأعمال (87%).

صورة توضيحية لبلدة حورة البدوية، في صحراء النقب جنوبي إسرائيل، 7 أغسطس، 2015. (Hadas Parush/Flash90)

غير أن تمثيل المجتمع البدوي في المجال الأكاديمي الإسرائيلي لا يزال ضعيفا بصورة كبيرة.

بحسب مجلس التعليم العالي، هناك فقط 850 طالب جامعي بدوي التحقوا بمؤسسات التعليم العالي الإسرائيلية في عام 2016، في حين أن آلاف البدو الإسرائيليين يلتحقون بجامعات فلسطينية في الضفة الغربية.

وطور مجلس التعليم العالي خطة خماسية بميزانية 100 مليون شيقل (294 مليون دولار) لزيادة نسبة التحاق البدو بـ -75%.

وقالت بروفسور يافا زيلبرشاتس، رئيسة لجنة التخطيط والميزانية في مجلس التعليم العالي، في بيان نُشر على موقع المجلس الإلكتروني إن “لجنة التخطيط والميزانية حددت الخطة متعددة السنوات لإتاحة الوصول وتضييق الفجوات في نظام التعليم العالي كهدف مركزي”.

وأضافت أن “الداراسة الأكاديمية هي مفتاح للإنخراط في المجتمع والصناعة. بالتالي، في السنوات القليلة المقبلة سنستثمر الكثير من الموارد، بما في ذلك الدعم المهني والفردي، من أجل تمهيد الطريق إلى الأوساط الأكاديمية للطلاب، وعلى وجه الخصوص البدو”.