أعلنت الحكومة الفلسطينية، أن عدد الأطفال العاملين في قطاع غزة تضاعف في السنوات الخمس الأخيرة.

حوالي 9,700 طفل، والذين تتراوح أعمارهم ما بين 10-17 يعملون حاليا في أماكن مثل الكراجات ومواقع البناء، ذكرت وكالة رويترز نقلا عن المكتب المركزي الفلسطيني للإحصاءات.

سن العمل القانوني في غزة هو 15 عاما؛ ما يقارب ثلث الأطفال العاملين لا يتخطون هذا الجيل.

معدل البطالة في غزة بمعدل 43%، مسجلا ارتفاعا من 35% قبل خمس سنوات، وفقا لرويترز. حوالي 80% من سكان غزة يعتمدون على مساعدات دولية.

ونقلت وكالة الأنباء عن قاصرين فلسطينيين بأعمار 16 و12 عاما، واللذان يعملان في مرآب وسط مدينة غزة، حيث قال الأكبر سنا أنه يتقاضى 13 دولار في الأسبوع، في حين قال الصبي الأصغر أنه يكسب نصف هذا المبلغ بينما يعمل لتسع ساعات في اليوم.