دعا يوم الاثنين ملك الأردن القادة الإسرائيليين والفلسطينيين للتمسك بالمفاوضات، قائلا أن الفرصة للسلام لن تأتي مرة أخرى.

العاهل الأردني, الملك عبد الله الثاني قدم هذه البيانات أثناء اجتماعه مع زعيم المعارضة الإسرائيلية عضو الكنيست اسحق هرتسوغ (العمل) في عمان صباح اليوم الاثنين.

“هناك فرصة لا تتكرر للتوصل إلى اتفاق في الشرق الأوسط، وعلينا أن نجد الطريقة حيث لا تنسف المفاوضات،” قال الملك حسين لهرتزوغ، وفقا لبيان صادر عن مكتب هرتسوغ.

وأكد هرتزوغ دعم أحزاب المعارضة، بما في ذلك حزبه- حزب العمل، لمحادثات السلام الجارية حاليا التي ترعاها الولايات المتحدة.

أكد القصر موضوع الاجتماع، ولكن لم يقدم اي تفاصيل أخرى حول ما قيل. قال في بيان، “ان الملك ورئيس حزب العمل عضو الكنيست إسحاق هيرتزوج يناقشون الجهود الرامية إلى تحقيق السلام بين إسرائيل والفلسطينيين برعاية الولايات المتحدة.”

استغل هرتزوغ الاجتماع لتقديم تعازيه على الحادث في مطلع مارس الذي قتل خلاله القاضي الأردني-الفلسطيني رائد زعيتر برصاص جندي من الجيش الإسرائيلي عند معبر اللنبي الحدودي بين إسرائيل والأردن. ما زال الحادث قيد التحقيق.

“أريد أن أقدم اسفي الصادق إزاء الحادث،” قال هرتسوغ، الذي يقال أنه أول إسرائيلي يلتقي العاهل الأردني منذ الحادث. “أمل أن تكشف لجنة التحقيق المشتركة عن الحقيقة وتقدم استنتاجاتها بسرعة”.

ساهمت وكالة فرانس برس في هذا التقرير.