التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مساء الخميس في مقر الرئاسة بمدينة رام الله اليوم الخميس مستشارة الامن القومي الاميركي سوزان رايس.

وقال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة في تصريح صحافي “جرى خلال اللقاء بحث ما آلت اليه عملية السلام والقرار الاسرائيلي القاضي بتعليقات المفاوضات”.

واوضح ابو ردينه “أكد الرئيس عباس ضرورة إطلاق سراح الاسرى ما قبل اتفاق أوسلو حسب الاتفاق”.

وقال” كما طرحت المستشارة الامريكية استفسارات عدة تتعلق بكيفية استئناف المفاوضات، حيث أكد الرئيس أن الاستيطان غير شرعي ويجب وقفه، مكررا التزام الجانب الفلسطيني بعملية سلام جادة تقود إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود 1967″.

وأشار أبو ردينة” إلى أن الرئيس أكد للمستشارة رايس أن مصلحة الشعب الفلسطيني تهدف إلى توحيد الارض والشعب من خلال تنفيذ اتفاق المصالحة وتشكيل حكومة مستقلة من التكنوقراط تعد لانتخابات حرة ونزيهة”.