عرب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الخميس عن امله في التوصل الى وقف لاطلاق النار بين حماس واسرائيل في قطاع غزة بعد 17 يوما من الهجوم الاسرائيلي على القطاع الذي ادى الى مقتل 777 فلسطينيا على الاقل.

وقال عباس بعد مباحثات مع العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في عمان “للآن هناك أمل لوقف إطلاق النار”.

واضاف “وعلينا أن ننتظر وأن نتأمل وأن نصر بأنه لا حل لتخفيف معاناة الشعب الفلسطيني، ووقف شلال الدم من الأطفال والنساء والشيوخ إلا بوقف القتال، وهو ما يجب على الجميع أن يسعى إليه”، وفق بيان للديوان الملكي الاردني.

وبحسب عباس فان “الجانبين الأردني والفلسطيني متفقان على وقف إطلاق النار كخطوة أولى يتبعها بحث موضوع المفاوضات، وأن المبادرة المصرية هي المبادرة التي يجب اعتمادها، وهي معتمدة فعلا”.

وأشار إلى أنه “بناء على المبادرة المصرية سيتم وقف إطلاق النار، ومن ثم الشروع في المفاوضات حول المطالب التي ستوضع على الطاولة”.

وقبلت اسرائيل المبادرة المصرية لكن حماس رفضتها.

والتقى وزير الخارجية الاميركي جون كيري الاربعاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو وعاد الخميس الى القاهرة من حيث اتصل بسلطات تركيا وقطر اللتين تدعمان حماس للضغط عليها لقبول هدنة.

وقال العاهل الاردني الذي ترتبط بلاده باتفاقية سلام مع اسرائيل منذ 1994 “أن ما يحدث في غزة يجب أن يدفع في اتجاه العمل لتهيئة الظروف لإعادة الزخم لعملية السلام وسد الفراغ القائم من خلال استئناف المفاوضات التي تعالج جميع قضايا الوضع النهائي، كي لا تبقى المنطقة عرضة لمزيد من العنف والتوتر والاحتقان”.