أكد محمود عباس على إلتزامه بحل الدولتين للصراع الإسرائيلي-الفلسطيني، خلال لقاء مع زعماء يهود في جنوب أفريقيا يوم الأربعاء.

وإلتقى رئيس السلطة الفلسطينية مع مسؤولين من مجلس النواب اليهودي والإتحاد الصهيوني الجنوب أفريفي في بريتوريا، بحضور الرئيس الجنوب أفريقي جاكوب زوما.

وقالت المجموعتين في بيان مشترك بأنهما “ترحبان بتأكيد الرئيس عباس بإلتزامه وحكومته بحل دولتين تفاوضي للصراع مع إسرائيل، وبالعمل مع الحكومة الإسرائيلية لتحقيق هذا الهدف”.

وجاء في البيان أيضا أن المجموعتين “تدعمان أيضا كل الجهود التي تبذلها حكومة جنوب أفريقيا والتي تهدف إلى جمع الطرفين المعنيين معا والمضي قدما في العملية”.

وتركز النقاش حول وجهة نظر عباس بشأن الشكل النهائي للتسوية السلمية بين إسرائيل والفلسطينيين، والأشياء التي يجب القيام بها لتحقيق ذلك.

وقال عباس أن ذلك يعني السعي إلى حل تفاوضي يهدف إلى إقامة دولة فلسطينية مستقلة إلى جانب إسرائيل، إستنادا على حدود 1967، وتبادل الإراضي عند الضرورة.

خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عباس، دعا زوما إلى إنهاء “الأنشطة الإستيطانية”، وعرض المساعدة في إسئتناف المحادثات، وقال أنه قام بتعبيين مبعوثيْن من أجل هذا الهدف.