نافيا تقارير عن تقارب بين إيران والسلطة الفلسطينية، قال مساعد لرئيس البرلمان الإيراني الأربعاء بأن بلاده رفضت عدة طلبات من قبل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لزيارة الجمهورية الإسلامية.

وقال حسين شيخ الإسلام، وهو مستشار لرئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني في العلاقات الدولية، لصحيفة “الرسالة” التابعة لحماس، “لقد طلبوا زيارة إيران أكثر من مرة ورفضنا ولم نقل نعم على الإطلاق”.

وأضاف، في إشارة منه إلى الفصائل الفلسطينية المتشددة أن “إيران تدعم بجد المقاومة ومقاتليها”.

في الأسبوع الماضي قال المسؤول في منظمة التحرير الفلسطينية، أحمد مجدلاني، لوكالة “شينخوا” الصينية للأنباء أن السلطة الفلسطينية تحاول تعزيز علاقاتها مع إيران، في الوقت الذي تشهد فيه العلاقات بين الجمهورية الإسلامية وأبرز خصوم السلطة، حماس، برودا متزايدا.

وفقا لشيخ الإسلام فإن إيران تجاوزت خلافاتها مع حماس في الشأن السوري (كانت حماس قد تركت مقرها الرئيس في دمشق في أوائل 2012 إحتجاجا على بشار الأسد)، واصفا تحالف إيران مع الحركة ب”الإستراتيجي”.

وقال راز زيمت، خبير في السياسات الإيرانية في جامعة تل أبيب، لتايمز أوف إسرائيل أنه بصفته مسؤولا شغل منصب سفير إيران في دمشق، يجب أخذ تصريحات شيخ الإسلام على محمل الجد.

وقال زيمت لتايمز أوف إسرائيل، “قد تكون هذه محاولة لتهدئة حماس في أعقاب الضربة الإقتصادية التي تلقتها من إيران”.

وبالفعل، أقر المسؤول الإيراني بأن إيران قامت بتخفيض دعمها المالي لحماس بسبب أزمتها الإقتصادية، ولكنه أكد على أنها “ستفعل كل ما هو مطلوب لتجديد هذا الدعم في المستقبل”.

بحسب شيخ الإسلام، قاومت إيران جهودا بذلتها مجموعة 5+1 خلال المفاوضات النووية لوقف مشاركتها السياسية في غزة وسوريا واليمن.

وقال أن “هذه القوى اعترفت يأن سبب الضغوط التي يمارسونها علينا هو موقفنا حول إسرائيل”، واَضاف، “قلنا لهم بأننا نرفض وجود أي إسرائيلي على هذه الأرض”.

وأشار زيمت، الخبير في الشؤون الإيرانية، مع ذلك إلى أن تصريحات شيخ الإسلام بشأن تبرؤ إيران من السلطة الفلسطينية لا يجب أن تأخذ على علاتها.

في الأونة الأخيرة، أقر النائب الإيراني والعضو في لجنة العلاقات الخارجية، أحمد بخشايش اردستاني، في مقابلة صحفية بأن تقرب بلاده من فتح على حساب حماس هو محاولة لإبعاد حماس عن المحور السني، المتمثل بالسعودية. وورد أن حماس تدعم الحملة التي تقودها السعودية ضد المتمردين الحوثيين الشيعة في اليمن، المدعومين من إيران.