تعهد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الإثنين لعرض جدول زمني جديد لمحادثات السلام مع إسرائيل في كلمة ألقاها أمام قادة العالم في الأمم المتحدة في الأمم المتحدة هذا الأسبوع.

وقال عباس أمام جمهور في نيويورك، ’أنا أقول اليوم لرئيس الوزراء بينيامين نتنياهو: انهي الإحتلال، واصنع السلام’.

في خطاب حماسي أمام طلاب في “كوبر يونيون”، قال عباس: “تقع على المجتمع الدولي مسؤولية حماية شعبنا، الذي يعيش تحت إرهاب المستوطنين وجيش محتل”.

وأضاف عباس، “لا يمكننا أن نفهم كيف يمكن أن تكون الحكومة الإسرائيلية مضللة إلى درجة أنها لا تفهم أن القصف العشوائي لغزة والذي قتل آلاف النساء والأطفال لا يولد إلا المزيد من الحقد”، في إشارة منه إلى أكثر من 2,000 فلطسيني قُتلوا خلال عملية “الجرف الصامد”، والتي تقول إسرائيل أن نصفهم من المسلحين.

وقال عباس، متحدثا بالإنجليزية، “هذا الأسبوع سأقترح على الأمم المتحدة جدول زمني جديد لمحادثات السلام”.

ومن المقرر أن يلقي الزعيم الفلسطيني كلمة في الإجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة يوم الجمعة.

وقال عباس أنه يعتزم اقتراح انسحاب القوات الإسرائيلية إلى خطوط 1967 خلال فترة لا تزيد عن ثلاث سنوات، وإقامة دولة فلسطينية.

وكانت محادثات السلام الأخيرة التي أشرف عليها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري قد انهارت في أواخر أبريل وسط تبادل الطرفين للإتهامات. حيث قام نتنياهو بتعليق المحادثات في أعقاب إعلان عباس عن حكومة التوافق الفلسطينية المدعومة من حماس، خلال المحادثات. بينما وجه الفلسطينيون انتقادات شديدة على إعلان إسرائيل نشر مناقصات جديدة لبناء وحدات إستيطانية خلال المفاوضات.

ويحاول مسؤولون فلسطينيون وإسرائيليون التفاوض على اتفاق دائم، من خلال محادثات غير مباشرة في القاهرة لإبرام اتفاق نهائي لوقف إطلاق النار الذي دخل حيز التنفيذ في أواخر أغسطس بعد 50 يوما من الحرب في قطاع غزة .