سوف يتوجه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى روسيا الأسبوع القادم للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بحسب الإعلام الروسي.

وسيعقد اللقاء في سوتشي في 11 مايو، قال السفير الفلسطيني إلى موسكو حافظ نوفل لوكالة “تاس” الروسية يوم الخميس.

ويأتي اللقاء أياما بعد لقاء عباس الأول مع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في البيت الأبيض، وقبل زيارة ترامب الأولى الى المنطقة كرئيس في وقت لاحق من الشهر.

وقال نوفل للوكالة أن عباس وبوتين سيتباحثان نتائج القمة العربية الأخيرة ولقاء عباس بترامب.

“سيتباحث الرئيسان الروسي والفلسطيني أيضا العلاقات الثنائية والتصالح الفلسطيني الداخلي”، قال نوفل بحسب الوكالة، متطرقا الى نزاع عباس الجاري مع حركة حماس التي تحكم غزة.

وبعد العلاقات الفاترة في البداية بين الفلسطينيين وترامب، تلقى عباس ترحيب دافئ في البيت الأبيض في الأسبوع الماضي، حيث عبر الرئيس الأمريكي عن التفاؤل بالنسبة لقدرته تحقيق اتفاق سلام اسرائيلي فلسطيني.

“سوف نحققه. سوف نعمل جاهدا من أجل تحقيقه. مر وقت طويل، ولكننا سنعمل جاهدا، واعتقد أن هناك امكانية جيدة جدا”، قال ترامب خلال مؤتمر صحفي مشترك مع عباس في البيت الأبيض.

وقال الرئيس، الذي وصف اتفاقية السلام في الشرق الأوسط بـ”الصفقة المطلقة”، أنه مستعد لتأدية اي دور بحاجة اليه من أجل تحقيق الاتفاق المرغوب.

وأعلن ترامب يوم الخميس أنه سوف يلتقي بعباس مرة أخرى عند قيامه بأول رحلة الى الخارج في وقت لاحق من الشهر، ويزور السعودية، اسرائيل، والفاتيكان.