أفادت تقارير أن عمال الإنقاذ عثروا على رجلين مدفونين تحت الركام ويتم التواصل معهما، بعدما انهار موقف للسيارات في شمال تل أبيب صباح الإثنين، بينما أفادت القناة العاشرة أنه تم تأكيد وفاة ثلاثة أشخاص في الحادث.

وقالت قيادة الجبهة الداخلية التابعة للجيش الإسرائيلي أنها تعمل على العثور على سبعة العمال العالقين تحت الركام وإخراجهم.

وحددت القوات في ساحة الحادث موقع أحد العمال بواسطة إشارات الهاتف الخليوي، وهي “تعمل الآن عليه”، بحسب بيان.

وبالمقابل “تم تقدير” مواقع الستة المتبقين ويتم مراقبتهم، حسب ما ورد.

وتم تقسيم موقع الكارثة إلى 5 أقسام، وتولت وحدة البحث والإنقاذ الوطنية التابعة لقيادة الجبهة الداخلية قسمين منها، بينما تولت كتائب “رام”، “شاحار” و”طافور” قسم كل منها.

وتم احضار مرفاع وشاحنة خاصة لشفط الرمال من أجل إزالة حوالي 250 طن من الحطام، ولكن لا زال هناك “الكثير من العمل بالأيدي”، وفقا للبيان.

ولا زالت المنطقة تعتبر خطيرة. واجزاء موقف السيارات التي لم تنهار “خطيرة وغير مستقرة”، بحسب تقدير هندسي.

ونشرت نجمة داود الحمراء فيديو يظهر عمال الإنقاذ يتواصلون مع عمال عالقين تحت الركام.

وافاد تحقيق اولي ان الانهيار نتج على الارجح بسبب فشل هيكلي وليس مخالفة امان، بحسب تقرير في القناة الثانية.

ووفقا للتقرير، زار مفتشون حكوميون الموقع في تل أبيب في شهر يونيو ولم يلاحظوا أي أخطاء.

ولكن مع ذلك، تم ربط الشركة التي تدير الموقع، “دانيا سيبوس”، الشركة الفرعية لشركة “افريقا يسرائيل”، في السنوات الأخيرة الى سلسلة مخالفات أمان في مواقع بنائها، بحسب التقرير.

وورد أن مواقع بناء “دانيا سيبوس” أيضا شهدت ثلاث حوادث في العام الجاري، من ضمنها حادث فيه سقط عامل بناء يبلغ (17 عاما) وأصيب لأنه لم يرتدي حزام أمان.

وورد في التقرير انه قد اطلق ثلاث تحقيقات ضد الشركة في السنوات الأخيرة.

وقالت شركة “افريقا يسرائيل” انها تحقق في سبب الإنهيار.

“خلال عمل البناء في موقف ’هبارزيل’ للسيارات في رمات هحيال، من قبل دانيا سيبوس، انهارت اقسام من الموقف”، أعلنت شركة افريقا يسرائيل في تصريح. “الشركة تحقق حاليا في أسباب الإنهيار، بالإضافة الى النتائج والعواقب”.

“في الوقت الحالي، دانيا سيبوس واستثمارات افريقا يسرائيل تخصص كل مجهودها لتوفير رد سريع في ساحة الحادث، وتركز على معالجة المصابين في هذا الحادث الأليم”، قالت.