من المتوقع أن تضرب إسرائيل عاصفة مدارية نادرة في نهاية الأسبوع بالتزامن مع هطول أمطار غزيرة ورياح قوية وفيضانات عبر البلاد.

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن عاصفة “ميديكين” تتشكل في شرق البحر الأبيض المتوسط ومن المتوقع أن تصل إلى اليابسة يوم السبت.

وتم إصدار تحذيرات من حدوث فيضانات مفاجئة في الجنوب، وإغلاق مسارات مشي ومواقع سياحية في صحراء يهودا في نهاية الأسبوع.

ومن المتوقع هطول ما بين 100-200 ميلمتر من الأمطار، ترافقها رياح قد تصل سرعتها الى 110 كيلومترات في الساعة

وقال خبراء الأرصاد الجوية إن الجزء الأكبر من الأمطار والفيضانات سيحدث في المناطق المنخفضة في وسط وجنوب البلاد.

وأعلن مسؤولون في قطاع غزة حالة الطوارئ يوم الجمعة والتي ستبقى سارية المفعول حتى مساء السبت. وقامت عدة سلطات محلية في جنوب إسرائيل هي أيضا بالاستعداد للعاصفة، بما في ذلك فتح خطوط ساخنة ومراكز طوارئ.

ونصحت شركة الكهرباء الإسرائيلية المواطنين بإزالة أي أجسام من شرفات وأسطح منازلهم قد تطير مع الرياح أو تكون عرضة للتلف أو العطب.

وأظهرت صور أقمار اصطناعية الجمعة العاصفة شبه االإستوائية، وهي تشبه الإعصار ويبلغ عرضها حوالي 480 كيلومترا، وهي تتجه نحو إسرائيل.

الأعاصير شبه الاستوائية في البحر الأبيض المتوسط هي ظاهرة مناخية نادرة لا تحدث إلا كل بضع سنوات. في حالات نادرة، تصل قوة هذه العواصف الى إعصار من الفئة 1.

يوم الجمعة قال مركز مكتب الأرصاد الجوية في بريطانيا إن العاصفة الوشيكة “نادرة للغاية في هذا الشرق الأقصى من البحر الأبيض المتوسط”.

ولقد شهدت مصر بالفعل أمطار غزيرة وفيضانات خلال الأسبوع المنصرم أسفرت عن مقتل 11 شخصا في منطقة القاهرة.