طلب مسؤولن من الإسرائيليين البقاء في منازلهم، وخاصة أولئك الذين يعانون من مشاكل في الجهاز التنفسي وكبار السن والأطفال والنساء الحوامل.

السبب: عاصفة رملية كثيفة وصلت إلى البلاد هذه الليلة، مغطية سماء البلاد بضباب أصفر مائل إلى البني.

ووصلت العاصفة إلى إسرائيل عن طريق العراق وسوريا، ومن المتوقع أن تستمر في السماء الإسرائيلية خلال اليوم، وربما حتى صباح الأربعاء، بحسب خبراء الأرصاد الجوية.

وأصدرت وزارة حماية البيئة تحذيرا جاء فيه أن العاصفة تشكل خطرا حقيقا على صحة الإسرائيليين، وطلبت من المدارس إبقاء الأولاد داخل الصفوف خلال اليوم.

وسيتبع هذه العاصفة موجة حر ستجتاح البلاد إبتداء من بعد ظهر الثلاثاء وستستمر حتى نهاية الأسبوع.

صباح الثلاثاء، كانت أعلى معدلات لتركيز جزيئات الرمال في التلال، بما في ذلك في منطقة القدس وجنوب الضفة الغربية وهضبة الجولان.

وغطت هذه العاصفة الرملية مراكز سكانية أخرى في الشرق الأوسط في الأسبوع الماضي وفي وقت سابق من هذا الأسبوع.