ضربت عاصفة قوية مترافقة برياح عاتية شمال غرب فرنسا صباح الاثنين حيث انقطع التيار الكهربائي عن الاف المنازل فيما تسببت باضطرابات في حركة الملاحة في مطاري هيثرو وغاتويك في لندن.

والعاصفة التي اطلق عليها اسم “كايتي” خلفت اضرارا كبرى حين ضربت جنوب بريطانيا ليلا وتركت حطاما في شوارع لندن في وقت مبكر الاثنين.

في فرنسا، اعلنت حالة الانذار البرتقالي، الدرجة الثانية من ثلاث درجات على مقياس مركز الارصاد الجوية الفرنسية، في سبع دوائر او مناطق ادارية في النورمندي او بريتاني.

وقالت مؤسسة “او ار دي اف” للكهرباء ان 60 الف مسكن على الاقل حرمت من التيار، اكثر من النصف في بريتاني غرب فرنسا.

وقالت اجهزة الطوارىء انه تم الاتصال بفرق الاطفاء في المنطقتين اكثر من 400 مرة خصوصا لازالة الاشجار التي سقطت او الحطام الذي قطع طرقات.

وكانت اعنف الرياح ضربت جزيرة بيل ايل السياحية بسرعة 150 كلم في الساعة.

وتم تحذير المقيمين على الساحل في الدوائر الثلاث على الاطلسي – فينيستير وموربيبان ولوار اتلانتيك – من الامواج العالية بسبب العاصفة.

اضرار في بريطانيا

في بريطانيا خلفت العاصفة نفسها اضرارا حين ضربت جنوب البلاد ليلا واحدثت اضطرابات في حركة الملاحة في مطار هيثرو، احد اكبر مطارات العالم، وكذلك في مطار غاتويك.

واثر الرياح التي بلغت سرعتها 170 كلم في الساعة، الغيت الاثنين اكثر من 150 رحلة من والى مطاري غاتويك وهيثرو في لندن. كما حرمت العاصفة الفي منزل من الكهرباء.

واعلن موقع مطار هيثرو عن الغاء 130 رحلة مع تأخير رحلات اخرى او تحويل مسارها الى مطارات اخرى.

وافاد موقع مطار غاتويك الواقع جنوب العاصمة البريطانية ان حوالى 20 رحلة كان يفترض ان تحط فيه خلال النهار الغيت، وتم تحويل اربع رحلات الى مطارات اخرى.

واصدر المكتب الوطني للارصاد الجوية تحذيرا من هبوب رياح عنيفة جدا على لندن وجنوب بريطانيا واوصى السكان “بالاستعداد لاضطرابات للنشاطات في الخارج والسفر”.

وذكر المكتب ان رياحا وصلت سرعتها الى 170 كلم في الساعة ضربت السواحل الجنوبية لبريطانيا مع رياح فاقت سرعتها 112 كلم في الساعة جنوب البلاد.

وقالت دائرة الطرقات السريعة في بريطانيا انه تم اغلاق جسر على نهر التايمز جنوب شرق بريطانيا وجسر سيفرن الذي يربط بريطانيا بويلز.

كما حرمت العاصفة الفي منزل على الاقل من الكهرباء في ساسكس وساري وكنت (جنوب بريطانيا) وفقا لمؤسسة “يو كاي باور نتوركس”.

وقال نيك ميلر مقدم النشرة الجوية على هيئة الاذاعة البريطانية (بي بي سي) “ان جنوب بريطانيا الاكثر تأثرا بالعاصفة كايتي وايضا اجزاء من منطقة ايست انغليا مع رياح عنيفة تصل سرعتها الى 60 او 70 كلم في الساعة. وقد تكون سرعتها اقوى في المناطق المكشوفة”.

وتوقع خبراء الارصاد الجوية في كل من فرنسا وبريطانيا بان تهدأ العاصفة بعد الظهر.