قدمت شبكة الأزياء العالمية H&M أول عارضة أزياء مسلمة ترتدي الحجاب للشبكة في حملتها الإعلانية لأزياء خريف 2015، وحصلت العارضة ماريا الإدريسي على الثناء من سيدات مسلمات.

في الأسابيع التي تلت إطلاق H&M لحملتها الإعلانية في أوائل سبتمبر والتي عرضت فيها صورا لعارضة الأزياء (23 عاما) في معطف زهري وحجاب ونظارات شمية – إنتشرت هذه الصور على شبكة الإنترنت وحصلت على آلاف التعليقات التي أشادت بالشبكة العالمية للتنوع الذي تظهره.

وقالت عارضة الأزياء اللندنية لمدونة “Fusion” المتخصصة بعالم الأزياء، أنه منذ بث الإعلان حصلت على الكثير من الثناء واعتُبرت مصدر إلهام لعدة مجموعات نسائية مسملة، وقال في مقابلة نُشرت يوم الجمعة، “هناك دائما شعور بأنه يتم تجاهل النساء اللواتي يرتدين الحجاب عندما يتعلق الأمر بالموضة”.

وقالت الإدريسي أنها شاركت في الحملة الإعلانية بموافقة والديها، وأن H&M وفرت لها طاقم عمل نسائي بمعظمه خلال جلسات التصوير.

وقالت الإدريسي، “سألوني عما أستطيع أن أظهره من عنقي، ولكن للحقيقية فقد أظهروا إحتراما كبيرا. إذا لاحظ المصورون وجود خطأ ما، كانوا يقومون بإستدعاء إمرأة لتصليحه؛ كان ذلك لطيفا”.

وتضم حملة H&M وعنوانها “Close the Loop” مجموعة متنوعة من عارضات الأزياء وأشخاص من عرقيات وديانات ونماذج أجساد مختلفة.