دانت والدة وشقيقات الجهادي اميدي كوليبالي الاعتداءات التي وقعت في باريس خلال الايام الماضية وقدمت “تعازيها الحارة” لعائلات الضحايا، حسب ما جاء في بيان السبت وصلت نسخة منه الى وكالة فرانس برس.

وجاء في البيان “انا، والدة اميدي كوليبالي وجميع شقيقاته نقدم تعازينا الحارة لعائلات ضحايا متجر الاطعمة ولعائلة الشرطية البلدية في مونتروج وكذلك لعائلات ضحايا شارلي ايبدو”.

واضاف البيان “ندين هذه الاعمال. نحن لا نتقاسم ابدا هذه الافكار المتطرفة. نأمل ان لا يكون هناك التباس بين هذه الاعمال الشنيعة والديانة الاسلامية”.

واوضح “نتمنى اخيرا ان يكون جميع المواطنين موحدين ومتضامنين كما نحن مع عائلات الضحايا”.

وقتل اميدي كوليبالي (32 عاما) الجمعة في شرق باريس خلال الهجوم الذي شنته الشرطة على متجر كان يحتجز فيه رهائن. وقتل في المتجر ايضا اربعة اشخاص اخرين. ويشتبه انه قتل ايضا صباح الخميس شرطية بلدية في مونتروج.