قال نائب وزير الخارجية الايراني حسين امبر عبد اللاهيان اول مسؤول ايراني بهذا المستوى يزور بريطانيا منذ عشر سنوات، الاربعاء لصحيفة الغاردين ان ايران “لا تعمل على ابقاء الاسد في السلطة للابد”.

واكد في المقابلة التي نشرها موقع الصحيفة على الانترنت “نحن لا نعمل على الابقاء على الاسد في السلطة للابد كرئيس. لكننا واعون جدا بدوره في مكافحة الارهاب وفي الوحدة الوطنية للبلد”.

واضاف “في اي عملية سياسية سيكون دور بشار الاسد مهما”.

وتابع “الشعب السوري سيتخذ القرار النهائي وايا كان هذا القرار سندعمه”.

وتباحث عبد اللهيان الاربعاء مع وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند ووزير الدولة للخارجية توبياس اليود في اول زيارة لوفد ايراني رسمي لبريطانيا منذ اعادة فتح سفارتي البلدين في آب/اغسطس 2015.

وقال وزير الدولة في تغريدة “بحثنا مواقفنا بشان سوريا وتنظيم الدولة الاسلامية”.

كما رد المسؤول الايراني على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي اتهم الاثنين ايران بانها “دولة مستعمرة” في سوريا.

وعلق المسؤول الايراني “بالنظر الى انها تحاول منذ سبعة اشهر احتلال اليمن بالقوة، فان السعودية ليست في وارد الادلاء بمثل هذه التعليقات بشان سوريا”.

واضاف “انصح (الجبير) بالتفكير في تعاون وموقف بناء”.