عزت ايران فشل مفاوضات السلام حول النزاع السوري الى مشاركة “ارهابيين” فيها بحسب ما نقل التلفزيون العام الايراني عشية اجتماع جديد حول النزاع المذكور تستضيفه ميونيخ.

ونقل التلفزيون قول نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان لموفد الامم المتحدة الى سوريا ستافان دي ميستورا خلال مشاورات هاتفية ان “ما تسبب بالمشاكل خلال اجتماع جنيف الاخير حول سوريا هو عدم التمييز بين المعارضين والمجموعات الارهابية”.

واضاف الدبلوماسي الايراني ان “وجود بعض الارهابيين المعروفين في سوريا كان غير بناء”.

وبعد ستة ايام من المباحثات العقيمة، اعلن دي ميستورا في الثالث من شباط/فبراير تعليق هذه المفاوضات.

وسيضم اجتماع ميونيخ الخميس ممثلي 17 دولة وثلاث منظمات دولية.

واملت الحكومة الالمانية الاربعاء بان يفضي الاجتماع الى السماح بايصال مساعدات انسانية الى منطقة حلب بشمال سوريا ومدن اخرى يستهدفها هجوم للقوات النظامية بدعم روسي.

وقالت وسائل الاعلام الايرانية ان وزير الخارجية محمد جواد ظريف سيشارك في اجتماع ميونيخ.