نُشر مؤخرا على شبكة الإنترنت مقطع فيديو يظهر طفل من أطفال تنظيم “الدولة الإسلامية” يقوم بقطع رأس دمية دب بسكين، في ما أصبح أسلوب الإعدام الذي “يميز” هذا التنظيم الإرهابي.

مقطع الفيديو يظهر الطفل، الذي يرتدي زيا بأسلوب عسكري، يدخل إلى الغرفة حاملا سكينا كبيرة، الذي يستخدمها بعد ذلك بحماس كبير لقطع رأس دمية دب. وراء الطفل يظهر علم تنظيم “الدولة الإسلامية”.

في لحظة معينة يتوقف الطفل وينظر نظرات تساؤل للرجل الذي يحمل الكاميرا، الذي يقوم بهتاف كلمات تشجيع للطفل على ما يبدو، يعود بعدها الطفل بسعادة إلى عملية قطع رأس الدب بشكل تقشعر له الأبدان.

ولم يتم التأكيد على أن شريط الفيديو هو بالفعل شريط فيديو رسمي للتنظيم، ولكن على أي حال يبدو أن من قام بتصويره هم أشخاص يوافقون التنظيم على أساليبه البشعة.

وقد عرض تنظيم “الدولة الإسلامية” تعاليمه للأطفال في الماضي. في فبراير نشر التنظيم شريط فيديو يظهر مخيم تدريب جهادي للأطفال، حيث يتم تدريبهم وتعليمهم كما ورد على قطع رؤوس دمى شقراء وزرقاء العينين.