توفي طفل في مستشفى في حولون صباح الجمعة بعد فقدانه الوعي اثناء عملية ختان. وتم نقله الى المستشفى في حالة حرجة يوم الخميس.

وقدمت الحاخامية الرئيسية وكلا الحاخامين الرئيسيين التعازي للعائلة وقالوا للإعلام انهم بتواصل دائم مع المطهر الذي قام بعملية الختان وأطباء المستشفى الذين يحاولون انقاذ حياة الطفل.

وقالت الحاخامية للقنة الثانية أن الاطباء في مستشفى فولفسون في حولون أكدوا أن حالة الطفل التي ادت لوفاته لم تنتج عن عملية الختان، بل وضع صحي سابق.

وفي يوم الخميس الماضي، كان الطفل يخضع لمراسيم ختان في كنيس بنحاس ليفون في حولون عندما توقف عن التنفس.

واستدعت العائلة سيارة اسعاف من نجمة داود الحمراء ومنظمة “هتسالا” للإسعاف الاولي.

وكان المسعف يهودا مزراحي أول من وصل الموقع.

“عندما وصلت كان الطفل ازرق، لا يتنفس، بدون نبض”، قال للقناة، وقال انه بدأ محاولات احيائه، بما يشمل التدليك بمحاولة احياء انظمة الطفل الحيوية. ووصلت سيارة الاسعاف بعدها ونقلته الى مستشفى فولفسون.