قام شاب يهودي اسرائيلي الاثنين بطعن عامل من عرب اسرائيل بالسكين وهو يهتف “الموت للعرب” في مدينة هرتسيليا، شمال تل ابيب بحسب الشرطة.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا السمري” ان الشرطة تمكنت من الوصول الى المشتبة بطعن الشاب العربي وتبين انه من الوسط اليهودي من سكان المدينة و”يتحدث العبرية بلكنة روسية وتمت احالتة للتحقيقات التي ما زالت جارية بكافة الجوانب والملابسات.”

واضافت “تم طعن العامل العربي في كتفه بسكين وكان المشتبه به يهتف الموت للعرب”،مشيرة الى اصابة العامل “بجروح على ما يبدو طفيفة احيل على اثرها للعلاج بالمستشفى.”

وقال رئيس بلدية هرتسليا موشيه فادلون بعد الحادث، “لن نقبل اي عمل عنيف ضد اي انسان”. وتعهد فادلون ايضا ان يعزز تواجد الشرطة في انحاء المدينة.

والعامل الذي تعرض للطعن من بلدة كفرمندا قرب مدينة الناصرة يعمل بالنظافة في مشروع تحسين هيئة المدينة.

ومنذ الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، ازدادت الهجمات بين الفلسطينيين والاسرائيليين كان اخرها قبل عشرة ايام عندما طعن فلسطيني جنديين اسرائيليين شمال الضفة الغربية ما ادى الى اصابةاحدهما بجروح خطرة قبل مقتله.

والعرب في اسرائيل هم من الفلسطينيين الذين لم يغادروا بعد قيام دولة اسرائيل عام1948، ويشكلون خمس عدد سكانها.