أُصيب عنصري شرطة في هجومي إطلاق نار وطعن في الضفة الغربية في وقت مبكر من صباح الخميس.

وتعرض شرطي إسرائيلي كان يقوم بتوجيه حركة السير في قرية بالضفة الغربية للطعن وأُصيب بجروح طفيفة صباح الخميس.

رجل الشرطة، 43 عاما، تعرض للطعن في كتفه على يد شابة في قرية العوجا في غور الأردن، بالقرب من أريحا، بحسب الشرطة.

وتم نقله إلى مركز “هعيمك” الطبي، بحسب نجمة داوود الحمراء.

وتم إعتقال منفذة الهجوم من دون وقوع حوادث، بحسب متحدث بإسم الشرطة.

ويبدو أن الشرطي كان يقوم بتوجيه حركة السير في محيط شجرة كانت قد سقطت نتيجة رياح قوية وهطول أمطار ليلا في طريق رقم 90، وهو طريق سريع رئيسي يمر من القرية.

في الليلة الفائنة، تم إطلاق النار على مركبة تابعة للشرطة قي مفرق “رحيليم” وسط الضفة الغربية، جنوب نابلس.

وأُصيب شرطي بجروح طفيفة وتلقى العلاج في المكان. ولحقت أضرار بالمركبة أيضا.

وتم نشر القوات في المنطقة للعثور على منفذ الهجوم.

وتواصل الشرطة بحثها عن رجل قام بمهاجة أحد سكان بلدة تالمي بيلو شمال صحراء النقب ليلة الأربعاء.

وكان الرجل من تالمي بيلو في مخزن عندما قام منفذ الهجوم بالإعتداء عليه. وتصارع الرجلان لفترة قصيرة قبل أن يقوم المعتدي بجرح صاحب المخزن في ذراعه ويفر من المكان، بحسب متحدث بإسم الشرطة.

يوم الخميس، قالت الشرطة إنها تعتقد بأن الحادث كان جنائيا – لص مرتبك – ولكنها ما زالت تحقق في إحتمال أن تكون دوافع الهجوم قومية.

قبل ساعات قليلة من ذلك تم نشر جنود في المنطقة بحثا عن منفذي هجوم قاما بطعن جنديين إسرائيليين عند مدخل مستوطنة هار براخا.

وأُصيب الجنديان بجروح طفيفة في الحادث.

في وقت سابق الأربعاء، تسلل فتيان فلسطينيان إلى مستوطنة إيلي وقاما بطعن رجل خارج منزله قبل إطلاق النار عليها وقتلهما.