طعن رجل فلسطيني شرطي واصابه بإصابات خفيفة في مدينة نتانيا الساحلية يوم الثلاثاء، بما قالت الشرطة أنه على الأرجح هجوم من دوافع قومية.

وأصيب الشرطي بإصابات في العنق، ولكنه نجح بسحب مسدسه واطلاق النار على المعتدي، قالت الشرطة.

وأصيب المنفذ بإصابات متوسطة، وفقا لنجمة داود الحمراء.

وأصيبت امرأة بإصابات خفيفة نتيجة شظايا من اطلاق النار. وتلقت العلاج في ساحة الهجوم قبل نقلها الى المستشفى، قالت الشرطة.

وكسفت الشرطة المنفذ وهو رجل فلسطيني يبلغ من العمر (44 عاما) وينحدر من مدينة طولكرم في شمال الضفة الغربية، وقالت التحقيق الأولي يشير إلى أن الدوافع القومية “على الأرجح” خلف الهجوم.

ووفقا لمسعفين، الشرطي المصاب يبلغ (26 عاما)، وكان بكامل وعيه بعد الهجوم.

وتم نقل الرجلان والإمرأة الى مستشفى لنيادو في نتانيا لتلقي العلاج.

والشرطة في حالة تأهب عالية في انحاء البلاد خلال زيارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الى اسرائيل. ويشارك حوالي 11,000 من عناصر الأمن في عملية حراسة زيارة ترامب. وفي يوم الثلاثاء، توجه الرئيس الأمريكي الى مدينة بيت لحم قبل العودة الى القدس لزيارة نصب ياد فاشيم التذكاري لضحايا المحرقة ومتحف اسرائيل.

وفي يوم الإثنين، قُتل مراهق فلسطيني برصاص عناصر حرس الحدود اثناء مهاجمته لهم بالقرب من حاجز قلنديا في مركز الضفة الغربية، قالت الشرطة.