أصيب جندي إسرائيلي بجروح طفيفة الأربعاء في هجوم طعن وقع شمال الضفة الغربية، قبل أن يتم إطلاق النار على منفذ الهجوم وقتله، وفقا للجيش الإسرائيلي.

الجندي المصاب كان من بين مجموعة من الجنود التي لاحقت فلسطينيين ألقوا حجارة من سيارتهم على مركبات مارة بالقرب من مستوطنة يتسهار.

أحد الفلسطينيين خرج من المركبة وقام بطعن الجندي، قبل أن يتمكن الأخير من إطلاق النار على منفذ الهجوم وقتله، بحسب بيان صادر عن الجيش.

وتم نقل الجندي إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ولم تتضح هوية منفذ الهجوم على الفور.

في وقت سابق الأربعاء، اعتقلت شرطة حرس الحدود الإسرائيلية امرأة فلسطينية في حوزتها سكين بالقرب من الحرم الإبراهيمي في الخليل، بحسب متحدث بإسم الشرطة.

وتم تسليمها إلى أجهزة الأمن لإستجوابها، وفقا للشرطة.

منذ إندلاعها في شهر أكتوبر قُتل في موجة العنف الفلسطينية 35 إسرائيليا وأربعة أجانب. في الفترة نفسها قُتل أكثر من 200 فلسطيني، معظمهم خلال تنفيذهم لهجمات طعن أو إطلاق نار أو دهس، بحسب ما تقوله السلطات الإسرائيلية.